الإثنين 24 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

انشقاقات جديدة داخل المجلس الأعلى

انشقاقات جديدة داخل المجلس الأعلى

مع اقتراب الانتخابات المقبلة ، تظهر الانقسامات والانشقاقات في الكيانات السياسية في العراق ، وذلك بسبب تضارب المصالح ومحاولة كل طرف الإطاحة بالآخر ، في غضون ذلك ، أقر عضو البرلمان عن كتلة المواطن “عزيز كاظم العكيلي” بوقوع انشقاقات داخل المجلس الأعلى بعد استيلاء القيادات الشابة على مركز القرار في الحزب واستبعاد الكبار.

وقال العكيلي في تصريح صحفي إن “قيادة المجلس الاعلى سارت في الطريق المغاير لما متفق عليه ، مبينا أن الحق مع قادته الذين خرجو امثال “عادل عبدالمهدي” والشيخ “جلال الدين الصغير” و “باقر الزبيدي” ، فيما عزا الاسباب لانحراف قيادة المجلس عن مبادئ وثوابت الحزب”.

وأضاف العكيلي أنه “من هذه الاسباب انه تم الاتفاق والتوقيع قبل بدء الانتخابات التشريعية لعام 2014 على الغاء رواتب تقاعد اعضاء مجلس النواب لكن بعد الانتخابات طلبت القيادة عدم تكرار الحديث عن ذلك”.

وتابع العكيلي أن “انجرار قيادة المجلس لدعم الشباب واهمال قادته وعدم التشاور معهم وعزلهم تدريجياً عن المشهد السياسي كان السبب بحدوث خدش كبير في صفوف المجلس ، وأوضح العكيلي ان خروجه عن المجلس بات وشيكاً ، مؤكداً انه سيعتزل العمل السياسي بعدها”.

يشار إلى أن الخلافات عصفت ، في وقت سابق ، بالمجلس الأعلي الذي يتزعمه “عمار الحكيم” ، حيث أسفرت عن انشقاق القادة في المجلس “جلال الدين الصغير” و “باقر الزبيدي” و “عادل عبد المهدي”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات