الخميس 24 أغسطس 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

دمار كبير في بيجي وتكريت وعجز حكومي عن إعمارهما

دمار كبير في بيجي وتكريت وعجز حكومي عن إعمارهما

اقرت النائبة الحالية عن محافظة صلاح الدين ” اشواق سالم ” ان قضاء بيجي مدمر بنسبة 85% ومدينة تكريت هي الاخرى مدمرة بشكل كبير جراء القصف الانتقامي ” الحكومي والدولي ” فضلا عن اعمال التفجير والحرق والسلب والنهب الذي مارسته ميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي .

واضافت “اشواق سالم “بتصريح تناقلته وكالات اخبارية أن “قضاء بيجي تم تدميره بنسبة 85% ولم يتم تخصيص مبالغ مالية من قبل الحكومة لهذا القضاء، فكيف سيتم ارجاع النازحين له، موكدة انه من المستحيل ارجاع النازحين له ما لم يتم ارجاع الماء والسكن الملائم للمواطنين الذين دمرت منازلهم” .

وتابعت سالم ان “مدينة تكريت شهدت هي الاخرى عمليات عسكرية والى الان لم يتم تخصيص مبالغ لهذه المدينة ، مشيرة الى ان مثل هكذا حالات تعتبر حالات طارئة لابد ان ترصد الحكومة لها مبالغ طوارئ من اجل ادارة كثير من المشاريع واعادة الكثير من المشاريع التي تم تدميرها” .

وبينت سالم ان “صلاح الدين كمحافظة لم يتم تخصيص مبالغ مالية لها من قبل الحكومة ونحن على تواصل مع مدراء الدوائر، وحتى ان خصصت فان تخصيصها قليل جدا لا يفي بالغرض، لافتة الى ان اجور العمال لا يستطيع توفيرها مدير البلدية في صلاح الدين من اجل رفع الانقاض من الشوارع، ومن اجل اعادة تشغيل محطات الماء” .

واقرت سالم ان “المناطق التي شهدت عمليات عسكرية تم تدمير نسبة كثيرة من البنى التحتية فيها” .

هذا وشهدت محافظة صلاح الدين عموما وقضاء بيجي ومدينة تكريت عمليات قتل وخطف وتفجير واحراق للمنازل من قبل ميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي في اطار مساع التغيير الديمغرافي الذي تمارسه هذه الميليشيات الطائفية .

يقين نت + وكالات

م

تعليقات