الإثنين 11 ديسمبر 2017 | بغداد 8° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الاتجاه لحل مجالس المحافظات يشعل الخلافات مجددا

الاتجاه لحل مجالس المحافظات يشعل الخلافات مجددا

لم تكد تهدأ الخلافات بين الكتل والأحزاب السياسية ، حتى تشتعل مرة أخرى ، لتضارب المصالح وسعي كل طرف الإطاحة بالآخر ، وفي هذا السياق ، انتقد عضو البرلمان عن محافظة نينوى “خلف الحديدي” اتجاه الحكومة لحل مجالس المحافظات ، واصفا ذلك بأنه إجحاف وظلم بحق المناطق المنكوبة التي تعيش وضعا استثنائيا صعبا.

وقال الحديدي في تصريح صحفي إنه “بعد التقصير الملحوظ من قبل حكومة بغداد نجد هذا الطلب الذي هو ترسيخ لهذا التقصير وإلغاء للدور الرقابي ومتابعة شؤون المدينة وأهلها ، لافتا الى ان كتلتي المالكي والعبادي وراء هذا الطلب ، اذ انهم جمعوا مائتي توقيع لحل المجالس ومعهم نواب من جميع الكتل والمحافظات بما فيهم نواب نينوى غير مبالين بمخيمات النزوح وتهجير أهلهم ومتابعة شؤونهم بشكل يومي من قبل أعضاء مجلس المحافظة”.

وأضاف الحديدي أن “رئيس مجلس النواب عرض في الجلسة خياري اللجنة القانونية، الاول تمديد عمل مجالس المحافظات وطلب التصويت عليه فلم يصوت الا عدد قليل جدا، والثاني وهو حل مجالس المحافظات حسب مقترح اللجنة القانونية وطلبات النواب، اذ ان الخيار الثاني كان عليه اعتراض وبعض النواب الذين يشعرون بالمسؤولية تجاه شعبهم ومحافظاتهم وبخطورة هذه القرار وابعاده السياسية والاجتماعية قرروا ان ينسحبوا من الجلسة وكسر النصاب مما ادى برئيس المجلس الى رفع الجلسة الى الاسبوع المقبل”.

وأكد الحديدي أن “ذلك اثار سخط اعضاء المجلس المصرين على حل المجالس، وهددوا ان القرار اذا لم يصوت عليه الاسبوع المقبل سيتظاهرون لإقالة رئيس المجلس ، مشيرا الى ضرورة التحرك على جميع الكتل والعقلاء لإيقاف هذا الامر الخطير لان ذلك سيخرب البلد ويعيده الى زمن الدكتاتورية ويصب في الغاء اللامركزية ويجعل السلطة بيد المركز ويجرد مكون كبير وممثليه في هذه المجالس من خدمة واغاثة مجتمعهم في مخيمات النزوح ومتابعة تقديم الخدمات لهم وعودة الاستقرار من خلال ادارة وحكم محافظاتهم”.

وتابع الحديدي أن “ذلك يعد مخالفة دستورية واضحة، اذ ينص قانون مجالس المحافظات والاقضية والنواحي رقم ( 36) لسنة 2008 المادة 46 الفقرة ثالثا على ما يلي: في حالة تأجيل الانتخابات تستمر مجالس المحافظات والاقضية والنواحي في إدارة شؤونها لحين انتخاب مجالس جديدة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات