الجمعة 18 أغسطس 2017 | بغداد 46° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

ما بين نفي الطليباوي وتاكيد الاسدي والمهندس..انقسام وتشتت داخل هيئة الحشد!

ما بين نفي الطليباوي وتاكيد الاسدي والمهندس..انقسام وتشتت داخل هيئة الحشد!

تتضارب الأنباء حول مشاركة ميليشيا الحشد الشعبي في اقتحام قضاء تلعفر بمحافظة نينوى ، فبعد تأكيد المتحدث باسم الميليشيا “أحمد الأسدي”، مشاركة الميليشيا في اقتحام تلعفر ونفي القيادي في الميليشيا “جواد الطليباوي”، هذه المشاركة عاد الطليباوي واكد اليوم السبت، ان جميع الفصائل المنطوية في الميليشيا لن تشترك في اقتحام القضاء ما يكشف التخبط وحجم الفجوة داخل إدارة ميليشيا الحشد.

وقال الطليباوي في تصريح صحفي ، ان “اغلب فصائل الحشد الشعبي تمتنع من المشاركة في اي معركة تحت ظل ضربات طيران التحالف الامريكي سوى في معركة تلعفر او غيرها من المعارك، مبينا ان فصائل الحشد وامريكا ضرتان لا تجتمعان”.

واضاف الطليباوي ان “اغلبها لن تشترك في معركة تلعفر، مشيرا الى ان بعض الوية الحشد قد تشترك في تلك المعركة، وذلك تطبيقا للتصريحات التي اطلقها المسؤلون”.

وكان المتحدث باسم ميليشيا الحشد “أحمد الاسدي” اقر  بأن الميليشيا ستشارك بفاعلية في معركة اقتحام تلعفر ، فيما نفى القيادي في الميليشيا ذاتها “جواد الطليباوي” ذلك ، عازيا السبب للضغوط الدولية والمحلية.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات