الخميس 17 أغسطس 2017 | بغداد 47° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

 السيستاني يفتي بجواز زواجي العرفي والمسيار ...ولكن بشروط!

 السيستاني يفتي بجواز زواجي العرفي والمسيار …ولكن بشروط!

أفتى المرجع الديني “علي الحسيني السيستاني”، بجواز زواجي العرفي والمسيار الا انه وضع شروط لذلك من ضمنها معرفة الاهل وموافقتهم ، والا يتم التوارث بين الزوجين.

وقال مكتب السيستاني في فتواه التي جاءت ردا على استفتاءات وصلت اليه ان ” الزواج المدني بين الرجل والمراة اذا كان واجداً للشروط المعتبرة عندنا يحكم بصحته مطلقاً واما مع عدمه فان كان واجداً لشروط الصحة بحسب الاعتقاد الديني للطرفين فهو ملزم بالنسبة اليهما ولابد لغيرهما ايضاً من ترتيب آثار الصحة عليه وكذا اذا لم يكن لهما اعتقاد ديني ولكن كانا يحترمان القانون المدني الذي جرى على وفقه النكاح فان لكل قوم نكاحاً في مقابل السفاح”.

وحول سؤال بخصوص الزواج العرفي وشروطه اجاب مكتب السيستاني انه ” الزواج الدائم الذي لا يكون محدداً بمدّة معينة وله احكام في كتاب النكاح من كتب الفقه. وهو الذي أشرتم اليه من أنه زواج اعتيادي”.

واضاف مكتب السيستاني ان “الزواج المؤقت الذي يكون محدداً بمدة معينة لسنة أو شهر مثلاً علي مهر معلوم ولعل هذا هو الذي اشرتم اليه بالزواج العرفي”.

وتابع مكتب السيستاني انه “يشترط في كل الزواجين العقد على الزوجة مع رضاها، ورضا الأب أو الجد للأب (اذا كانت الزوجة بكراً) اي غير مدخول بها من قبل زوج آخر أو لم يدخل بها شخص آخر”.

وبين مكتب السيستاني انه ” لا يجوز للفتاة البكر ان تتزوج زواجاً مؤقتاً من دون رضا ابيها او جدها، وان هذا الزواج لابدّ فيه من مدّة محددة تذكر في العقد ومهر معلوم”.

واكمل مكتب السيستاني انه “اذا اراد الزوج ان يبدّل هذا العقد المؤقت الى عقد دائمي (اعتيادي) فله طريقان،الأول ان تنتهي المدة المحددة في عقد المتعة ثم بعد ذلك يعقد عليها عقداً دائمياً، والثاني ان يهب الزوج المدة الباقية للزوجة بقوله وهبتك مابقي من مدة الزواج المؤقت ثم يعقد عليها بعد ذلك عقداً دائمياً”.

واوضح مكتب السيستاني في فتواه انه “لا تجب نفقة الزوجة المتمتع بها على زوجها الا اذا اشترطت ذلك في عقد المتعة او في ضمن عقد لازم آخر،كما لا توارث بين الزوجين الا اذا اشترط التوارث لهما او لاحدهما”.

واوردف مكتب السيستاني ان “الزواج العرفي يقصد به الزواج الدائم من دون تسجيل رسمي وهو في الواقع زواج شرعي لابد فيه من تحقق كل الشروط الشرعية ويترتب عليه كل احكام الزوجية وليس كزواج المتعة، شريطة ان يكون برضا الاب”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات