الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

ما مصير قانون الانتخابات في خضم الصراعات السياسية؟

ما مصير قانون الانتخابات في خضم الصراعات السياسية؟

يتواصل الجدل حول قانون الانتخابات في خضم الصراعات السياسية، والنزاع على المصالح الشخصية، لا سيما قانون انتخابات المحافظات الذي بات مصيره مجهولا، حيث تثار العديد من الخلافات حول انتخابات مجلس محافظة التاميم، في ظل فشل جميع المفاوضات بين الاطراف السياسية بسبب رغبة كل طرف في تحقيق اهدافه الشخصية ، وفي هذا السياق اقر عضو البرلمان عن الاتحاد الوطني الكردستاني “محمد عثمان”، بفشل جميع المفاوضات حول قانون الانتخابات بسبب ازمة انتخابات مجلس محافظة التاميم.

وقال عثمان في تصريح صحفي ان “كل المفاوضات والمباحثات مع العرب والتركمان فشلت ولم تخرج بأية نتيجة توافقية لحل أزمة انتخابات كركوك، كاشفا عن طرح آلية جديدة من قبل المكون الكردي لحل هذه المشكلة وتحدياتها”.

واوضح عثمان ان “خلاف مكونات كركوك حول انتخابات المحافظة بشأن هوية المدينة المتعددة الإثنيات،إذ يشكك عرب وتركمان المحافظة بصحة السجل الانتخابي، ويطالبون بإعادة النظر فيه كما يطالب ممثلو المكونين بقانون خاص لتنظيم انتخابات المحافظة على أسس متفق عليها، وهو ما يرفضه المكون الكردي، الذي يصر على إجراء الانتخابات المحلية بالتزامن مع بقية المحافظات ويطالب بإلغاء الاستثناء الخاص بالمحافظة ضمن قانون الانتخابات”.

وبين عثمان أن “فشل كل المساعي يدفعنا للتفكير بسياسة الأمر الواقع واللجوء إلى عدة احتمالات ، منها الانضمام إلى إقليم كردستان أو اللجوء إلى المحكمة الاتحادية أو الذهاب إلى السفارة الأمريكية أو البريطانية أو الاتحاد الأوروبي لحل هذه المشكلة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات