الإثنين 11 ديسمبر 2017 | بغداد 4° C
yaqein.net
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

ائتلاف دولة القانون يواصل هجومه على البارزاني

ائتلاف دولة القانون يواصل هجومه على البارزاني

يواصل ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي” ، هجومه المتواصل على رئيس كردستان العراق المنتهية ولايته “مسعود البارزاني”، معتبرا ان استفتاء انفصال كردستان تراجع على المستويين الإقليمي والدولي، متهما البارزاني بقيادة مشروعا تآمريا تقسيميا للعراق.

وقال عضو الائتلاف “منصور البعيجي”، في تصريح صحفي إن “مسعود البارزاني الرئيس غير الشرعي لإقليم كردستان ومشروعه التآمري التقسيمي للبلد قد تراجع على المستوى الدولي والإقليمي بعد أن واجه برفض كبير ولم يتبقَ هذا المشروع إلا بعقلية البارزاني وحزبه، موضحا أن البارزاني يحاول من خلال تمسكه بالاستفتاء البقاء اكبر فترة ممكنة برئاسة الإقليم وهو الرئيس غير شرعي بعد انتهاء المدة القانونية له”.

وأضاف البعيجي  أنه “تم رفض مسعود البارزاني من قبل الشارع الكردي بقوة وعدم القبول به رئيسا للإقليم فتوجه بمشروع الاستفتاء التآمري الذي يحاول من خلاله استمالة الشارع الكردي للبقاء في منصبه أطول فترة ممكنة بحجة الانفصال وقيام الدولة الكردية وتطبيق المشروع التقسيمي للبلد إلى دويلات من خلال هذا الاستفتاء المشبوه”.

وتابع البعيجي انه “بعد أن تم رفض الاستفتاء على المستوى المحلي والخارجي لم يتبقَ للبارزاني وأسرته الحاكمة سوى التمسك بالاستفتاء الذي لن يأتي بنتيجة تذكر سوى محاولة تقسيم البلد وجلب الدمار للإقليم، بالتالي فإن الاستفتاء لن ينجح ولن نسمح بضم شبر واحد من الأراضي المتنازع عليها إلى الإقليم خصوصا كركوك وهذا الأمر يدركه جيدا مسعود البارزاني لكنه يحاول خلط الأوراق للبقاء في كرسيه بعد أن تم رفضه من قبل الشارع الكردي”.

وبين البعيجي انه “أما بخصوص الوفد الذي سيزور بغداد من قبل الإقليم فانه لن يقدم أو يؤخر شيئا إذا كان الأمر يخص الاستفتاء أو الانفصال على اعتبار أن سيادة العراق خط احمر ولن نسمح بتقسيم البلد نهائيا”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات