الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

ايفاد 486 موظفا من هيئة الحج للديار المقدسة يثير الشبهات

ايفاد 486 موظفا من هيئة الحج للديار المقدسة يثير الشبهات

مع استشراء الفساد في كافة المرافق في البلاد ، وارسال هيئة الحج موظفين الى السعودية في ظل الفساد والمحسوبية ،أصدرت هيئة الحج والعمرة،  اليوم الأحد، بيانا توضيحيا بشأن إيفادها 486 موظفا الى السعودية بالتزامن مع موسم الحج، بعد ان اثيرت شبهات المحسوبية حول هذا الامر، مبينة أن عدد الحجاج العراقيين 40890 حاجا وهم بحاجة الى من يقدم الخدمات لهم، فيما أشارت الى أن إيفادات الموظفين لا تتحملها موازنة الدولة كون الهيئة تعمل بنظام التمويل الذاتي.

وقالت الهيئة في بيان ، إن “هناك توضيحا من موظفي بعثة الحج العراقية على ما نشر في كتاب ايفاد 486 موظفا الى الديار المقدسة”.

وأضافت الهيئة في بيانها، أن “عدد الحجاج الكلي للعراق هو 40890 حاجا وبالتالي هذا العدد الكبير يحتاج الى من يقدم الخدمات لهم من سكن واطعام ونقل وتفويج وخدمتهم في المشاعر في عرفة ومنى ومزدلفة ولجان ساندة اخرى تعمل ليل نهار، وقد توزع هذا العدد بين مكة والمدينة ولاكثر من 14 لجنة لتأدية هذا الواجب، فمن يخدم اكثر من 40 الف حاج وحاجة اكثر من 90% منهم كبار السن ومرضى؟”.

وأضافت الهيئة، أن “اللجان هي التفويج والسكن والاطعام والمشاعر والارشاد والمتعهدين والتائهين والاعلام والطبية، اضافة الى لجنة النقل الداخلي ولجنة شؤون الحجاج ولجنتي التفتيش والادارية، ولجنة المالية والحسابات، لافتة الى أن كل هذه اللجان ينقسم موظفوها بين مكة والمدينة، فضلا عن اللجان الساندة الاخرى”.

وأوضحت الهيئة، “ذُكر أن إيفاد الموظف يصل الى 7000 دولار، وهنا لا بد أن نوضح أن ايفاد الموظف هو 150 دولارا لليوم الواحد لمدة عشرة ايام ومن ثم يكون 100 دولار فقط ولمدة محددة حددتها رئاسة الهيئة حيث يكون ايفاد الموظف لا يتعدى الثلاثة الاف دولار، مبينة أن ايفادات الموظفين هي خارج حسابات كلفة الحج اي لا يتحملها الحاج مطلقا وكذلك لا تتحملها ميزانية الدولة لكون أن الهيئة تعمل بنظام التمويل الذاتي ولا تأخذ من موازنة الدولة اي مبلغ وانما تصرف الايفادات من الموازنة التشغيلية للهيئة”.

وتابعت الهيئة، أن “المملكة العربية السعودية تخصص مقاعد للكادر الاداري تكون خارج حصة العراق وبذلك تكون الهيئة ملزمة بايفاد عدد من الموظفين الى الديار المقدسة للاشراف على جميع الأمور الخاصة بالحجاج من لحظة وصولهم الى المطارات السعودية وحتى مغادرتهم منها وهذا العمل يكون ضمن برنامج المسار الالكتروني الذي فرضته السلطات السعودية، مؤكدة أن كل بعثات الدول الاسلامية توفد موظفيها المختصين بشؤون الحج الى الديار المقدسة لإتمام عملهم إذ أن عمل موظفي الهيئة يكمن في الديار المقدسة لخدمة الحجاج”.

وأشارت الهيئة الى أن “هذا السياق معمول به منذ عشرات السنين في زمن النظام السابق وما بعده وعلى العكس كانت نسبة إيفاد الموظفين في سنوات سابقة 100% وتم تخفيضها خلال السنوات الاخيرة وصولا الى اقل من النصف من حيث العدد مما شكل ضغطا كبيرا على موظفي بعثة الحج لمضاعفة جهودهم لخدمة ابائنا وامهاتنا من كبار السن في الديار المقدسة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات