السبت 18 نوفمبر 2017 | بغداد 15° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

اعترافات بجرائم ميليشيا الحشد المرتكبة في نينوى

اعترافات بجرائم ميليشيا الحشد المرتكبة في نينوى

لم يبق شيء يخفى من جرائم ميليشيات الحشد الشعبي ، لتواريه الحكومة ومسؤوليها ، وفي هذا الشأن اتهم تحالف القوى ، السبت، ميليشيا الحشد الشعبي التابع لمحيط سنجار بالقيام بعمليات قتل وتهجير وحرق للقرى في محافظة نينوى.

وقال النائب عن التحالف علي المتيوتي في تصريح صحفي ، انه “في الوقت الذي تاملنا فيه خيرا بتحرير الموصل من براثن الارهاب وظلم عضابات داعش الارهابية، الا اننا نشهد اليوم نمطا جديدا من الظلم والاستهانة بحياة وكرامة المواطن العراقي لكن هذه المرة على يد فصائل انتمت الى الحشد الشعبي من اهالي قضاء سنجار وتبين لنا ان انتماءهم لاجل الانتقام بسلاح الدولة العراقية”.

واضاف ، ان “تلك العصابات التي دخلت الى منطقة تل قصب مقر قيادة الحشد من خلال موافقات امن الحشد الشعبي، قامت بتاريخ السادس من حزيران 2017، واثناء تحرير قضاء البعاج بخطف 53 مواطنا عراقيا من قرية كوجو خلال عمليات اخلاء المواطنين من عشائرنا العربية في محيط جبل سنجار بينهم 27 مختطفة من النساء والاطفال الرضع وكبار السن ممن تجاوزت اعمارهم الـ65 عاما”، مبينا انه “تم اعلام رئيس الوزراء بهذا الامر واعلام مدير مكتبه وتشكيل وفد برئاسة النائب عبد الرحمن اللويزي للقاء ابو مهدي المهندس وهادي العامري، لكن من دون جدوى لمعرفة مصيرهم”.

وتابع ، “بتاريخ 17 اب 2017 عادت نفس القوة من منتسبي هيئة الحشد من قرية كوجو واختطفت ثمان مزارعين احدهم ينتمي للحشد، كما قامت هذه القوة بحرق عدد من القرى العربية في محيط جبل سنجار وهي قرى بسكن الشمالي والجنوبي وعلي الياسين واجزاء من قرية اخنيسي”، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي الى “وضع حد لتلك الانتهاكات واطلاق سراح المعتقلين والمختطفين والضرب بيد من حديد على كل من يحاول او يبرر استخدام اساليب داعش الارهابية في محيط جبل سنجار بقصد الثأر سيجعل المنطقة على كف عفريت”.

وبين ، ان “الواجب الاخلاقي للقائد العام للقوات المسلحة والشرعي والقانوني يلزمه بالتدخل الفوري واصدار الاوامر لقادة الحشد بجميع التشكيلات وخصوصا حشد قرية كوجو للمدعو نايف الجاسو ونقيب شكر التابعين للحشد الايزيدي الى وقف انتهاكاتهم”.

يذكر ان المناطق المقتحمة من قبل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ارتكبت فيها جرائم شتى بحق الاهالي العزل .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات