الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 25° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الفساد المالي في المؤسسات الحكومية احد اهم الاسباب في ارتفاع عدد ضحايا تفجير الكرادة

الفساد المالي في المؤسسات الحكومية احد اهم الاسباب في ارتفاع عدد ضحايا تفجير الكرادة

اعترفت عضو  مايعرف بالتحالف المدني “شروق العبايجي” ، اليوم الخميس، بان من احد اهم الاسباب التي ادت الى ارتفاع عدد الضحايا في التفجير الدامي الكبير الذي استهدف منطقة الكرادة وسط  بغداد، هو الفساد الفساد المالي في المؤسسات الحكومية، مؤكدة ان مادة “الكابوند” المستخدمة في تغليف الابنية التي استهدفها التفجير ساعدت في سرعة اشتعال النيران فيها، اضافة الى تقاعس فرق الدفاع المدني عن اداء مهامهم بشكل صحيح.

وقالت العبايجي في حديث لوكالة اخبارية إن “الفساد المالي احد الاسباب المهمة الذي زاد من عدد الضحايا في تفجير الكرادة، مبينة ان العدد الاكبر من الضحايا مات اختناقا في اماكن مغلقة لارتفاع درجات الحرارة الهائلة وعدم وجود مخارج انقاذ”.

واضافت العبايجي ان “مادة الكابوند المستخدمة في البنايات ساعدت في اشتعال الابنية خاصة وان الابواب كانت موصدة ، مشيرة الى انه من المفترض ان يجري الدفاع المدني، جولات تفتيشية على المباني كل ثلاثة اشهر للنظر بمستلزمات السلامة الا ان هذا لم يطبق بسبب الفساد ورخص البناء التي تعطى للمباني مقابل دفع اصحاب المباني رشاوى مما يذهب الضحية المواطن”.

يذكر ان منطقة الكرادة وسط بغداد ، شهدت في بداية الشهر الجاري ، تفجيرا داميا بسيارة مفخخة يقودها شخص ، مااوقع 500 شخص بين قتيل وجريح لصنف الأعنف من نوعه منذ سنة 2003 .

يقين نت + وكالات

ب ر

تعليقات