الجمعة 17 نوفمبر 2017 | بغداد 15° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مستشفيات البصرة تخلو من الادوية... ومرضى السرطان لايجدون علاجهم!

مستشفيات البصرة تخلو من الادوية… ومرضى السرطان لايجدون علاجهم!

تكاد تنعدم الادوية في المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية في البصرة ،بينما عزت مديرية الصحة في المحافظة تلك الأزمة الى ضعف التخصيصات المالية ، فيما أطلق ناشطون حملة لجمع تبرعات للتخفيف من معاناة مرضى السرطان ، مع استمرار الاهمال والفساد الحكومي  .

وقال النائب عن البصرة فالح الخزعلي في تصريح صحفي ، إن “المستشفيات العامة في البصرة، ومنها مستشفى الأورام السرطانية، ومستشفى الطفل التخصصي، ومركز العلاج الاشعاعي، بحاجة ماسة الى تخصيص أموال لتوفير الأدوية الضرورية”، مبيناً أن “تلك المستشفيات ليست مخصصة للمرضى من أبناء البصرة فقط، بل تستقبل أيضاً المرضى من محافظات ميسان وذي قار والديوانية والنجف وكربلاء”.

وأضاف ، ان “أمانة مجلس الوزراء وافقت على تخصيص 500 مليون دينار لمستشفيات بغداد، و500 مليون دينار لمستشفيات البصرة للأمراض السرطانية شهرياً، إلا أن وزارة المالية امتنعت عن صرف تلك الأموال بحجة أن تخصيصات الأدوية تكون من موازنة مركز وزارة الصحة، وهي الجهة المسؤولة عن التعاقد واستيراد الأدوية”.

اما مدير مديرية الصحة في البصرة رياض عبد الأمير فقد صرح ، إن “الوضع المالي سيء للغاية، وإذا لم تتوجه وزارة المالية الى القطاع الصحي فسوف يزداد الوضع تدهوراً”، موضحاً أن “المبالغ التي تستوفيها المؤسسات الصحية في البصرة من المستفيدين بالكاد تغطي 15% من حاجة المستشفيات، كما اننا اضطررنا الى استقطاع جزء من تلك المبالغ لإكمال رواتب الموظفين لانها قليلة”.

من جهته ، قال الناشط المدني صادق عطية في تصريح صحفي اخر ، إن “حملة لجمع التبرعات تم تنظيمها بالتعاون مع إدارة مركز البصرة للعلاج الإشعاعي”، مبيناً أن “الحملة تهدف التخفيف من معاناة المرضى المستفيدين من المركز في ظل الأزمة المالية التي تعصف بالقطاع الصحي في المحافظة”.

يذكر أن محافظة البصرة تواجه ازمة مالية بسبب الفساد المستشري ، فقد هرب في وقت سابق محافظها ماجد النصراوي على خلفية فساده ،تاركا الدوائر الحكومية شبه عاجزة عن القيام بواجباتها ، دون تحرك الحكومة او الحزب الذي كان يدعمه لتقديم اي شيء يذكر .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات