الجمعة 18 أغسطس 2017 | بغداد 45° C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

إتحاد القوى يقر بتعمد الحكومة إفساح المجال للميليشيات بسرقة مصفى بيجي

إتحاد القوى يقر بتعمد الحكومة إفساح المجال للميليشيات بسرقة مصفى بيجي

اقر إتحاد مايعرف بالقوى ، اليوم الجمعة ، بان الحكومة الحالية متلكئة بإعمار مصفى بيجي وهي من فسحت المجال لميليشيات مايعرف بالحشد الشعبي لسرقة وتفكيك المصفى .

عضو الإتحاد الحالي ” مطشر السامرائي” في حديث لإحدى الوكالات الاخبارية قال إن “الحكومة متلكئة في إعادة إعمار مصفى بيجي ، ما جعله عرضة لعمليات السرقة، وبيع المفاصل في السوق المحلية بعد سيطرة الحشد الشعبي والشرطة والجيش عليه، عادا أن الحكومة ملزمة بإعادة إحياء المصفى، كونه يؤمن الوقود لثماني محافظات عراقية”.

وأضاف السامرائي، أن “اللجنة المشكلة لحصر الأضرار التي طالت المصفى في الـ 15 من آذار عام 2015، وتحريره في 15 تشرين الثاني من العام ذاته، حددت نسبة الأضرار في أقسام المصفى والتي تشمل صلاح الدين 1، 2، وصلاح الدين الشمالي، بمقدار 15%، 25%، 20%، على التوالي”، مشيرا إلى أن “طاقة مصفاة صلاح الدين 1، كانت تبلغ 70 ألف برميل يوميا، في حين تبلغ طاقة مصفاة صلاح الدين الشمالي 190 ألف برميل يوميا”.

هذا وكانت هيئة الرأي الحالية في مجلس الوزراء قد اصدرت قرارا بنقل مصفى النفط بناحية الصينية، شمالي تكريت، إلى إحدى المحافظات الجنوبية، وهو مايعد استهدافا واضحا للمحافظة .

يقين نت + وكالات

م 

تعليقات