الإثنين 21 أغسطس 2017 | بغداد 46° C
الرئيسية » المشاريع المتوقفة والوهمية في العراق »

نقص شديد في علاج مرضى السرطان في كربلاء والمصابون يضطرون لشرائه من بغداد باسعار باهظة

نقص شديد في علاج مرضى السرطان في كربلاء والمصابون يضطرون لشرائه من بغداد باسعار باهظة

 

يعاني المصابون بالسرطان في كربلاء ، من عدم توافر بعض الأدوية الضرورية بالمركز المتخصص لعلاجهم بالمحافظة ، ما يضطرهم إلى شراء العلاج من العاصمة بغداد بأسعار باهظة.

وقال مصدر مطلع إن “المصابين بالسرطان يعانون من عدم توافر بعض الأدوية الخاصة بعلاجهم في مركز الأورام في كربلاء ما يضطرهم الحصول عليها من السوق المحلية بأسعار باهظة جداً تفوق قدرة أغلبهم ، مبينا ، أن المرضى يضطرون لشراء العلاج اللازم لهم من بغداد بسعر يناهز الربع مليون دينار للجرعة الواحدة التي ينبغي أن يأخذونها كل عشرين يوماً”.

من جانبه قال الطبيب الاختصاص بأمراض الدم والأورام “أحمد عبد الجبار” في تصريح لوكالة إخبارية إن “الأزمة المالية التي يشهدها البلد أثرت على مختلف المجالات وسببت نقصاً بعلاج الكيماوية للسرطان خلال الأشهر الاخيرة ، مقراً بأن المرضى يأخذون على عاتقهم جلب بعض أدوية معالجة السرطان التي لا تتوافر في مركز الأمراض السرطانية بكربلاء ، من الأسواق المحلية”.

وأضاف عبد الجبار أن “العلاج الاشعاعي لأمراض السرطان لا يتوافر في كربلاء ، لكون أجهزته جُهزت ضمن المشاريع الصحية المتوقفة ومنها مشروع المستشفى التركي ، غربي مركز المدينة ، لافتا الى ، أن الكشف المبكر عن السرطان يعتمد على وعي المواطن ومراجعته للمستشفى عند شعوره بأي ألم أو ورم غير طبيعي في أي منطقة من جسمه”.

ودعا عبد الجبار المواطنين إلى “مراجعة الأطباء أو المستشفيات دورياً لإجراء الفحص الدقيق للكشف المبكر عن الأمراض التي تصيبه لاسيما تلك المتعلقة بالدم والأورام”.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات