السبت 18 نوفمبر 2017 | بغداد 10° C
الرئيسية » الموصل »

متى تعود الحياة لشوارع الموصل ويعمها الأمن ؟

متى تعود الحياة لشوارع الموصل ويعمها الأمن ؟

رغم مرور شهرين على انتهاء العمليات العسكرية على مدينة الموصل بمحافظة نينوى إلا أن الحياة في المدينة لم تعد لطبيعتها ، نتيجة حجم الدمار الكبير في الشوارع والمنازل والمحال التجارية ، هذا فضلا عن الوضع الأمني المتردي في المدينة بسبب انتشار الميليشيات وانتهاكاتها بحق المدنيين.

وقالت مصادر صحفية إن “الفترة الزمنية منذ انتهاء العمليات العسكرية على الموصل لم تكن كافية لاستئناف النمط الاعتيادي تجاريا ومعيشيا في الجزء الشرقي من المدينة ، التي كانت لفترات طويلة مركزا تجاريا كبيرا”.

وأضافت المصادر أن “الطريق الواصلة بين أربيل ووسط الساحل الأيسر ، وهو الاسم الذي يطلقه أهل الموصل على شرق المدينة نسبة إلى اتجاه نهر دجلة ، تبدو الحركة التجارية ضئيلة وبطيئة في المحلات المتراصة على جانبي الطريق ، كما أن غالبيتها تركز على بيع المواد الغذائية حصرا”.

وتابعت المصادر أنه “يصعب إيجاد معامل قد فتحت أبوابها للتصنيع، في منطقة تميزت أصلا في القدم بإنتاج الأقمشة القطنية التي تعرف باسم (الموسلين) ، وكانت حلقة وصل في ما اشتهر بتسمية طريق الحرير، خصوصا وأنها تقع على مفترق شبكة طرق سريعة في شمال العراق تربط العراق بسوريا غربا وبتركيا شمالا”.

وأشارت المصادر إلى أن “المواطنين في الموصل يكافحون للانطلاق بحياة جديدة ، عبر إصلاح ما أفسدته الحرب، وخصوصا السيارات التي تعتبر أساسية في أعمالهم للتنقل بحثا عن مصدر رزق”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات