الأحد 17 ديسمبر 2017 | بغداد 7° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الموصل بين وعود الاعمار وانحدار الواقع الأمني !

الموصل بين وعود الاعمار وانحدار الواقع الأمني !

تبقى المناطق المدمرة في مدينة الموصل بمحافظة نينوى على حالها ، رغم الوعود الحكومية المتكررة بإعادة إعمارها ، كما تعيش تلك المناطق وضعا أمنيا متدهورا نتيجة انتشار الميليشيات وارتكابها جرائم وانتهاكات بحق المدنيين ، وفي هذا السياق ، أقرت عضو البرلمان عن محافظة نينوى “جميلة العبيدي” بأن مدينة الموصل لم تشهد أية خطوة من قبل الحكومة لإعادة إعمارها على الرغم من وجود صندوق الاعمار ، معترفة بعجز الحكومة عن حماية أبرياء من أبناء المحافظة طالتهم عمليات خطف.

وقالت العبيدي في تصريح صحفي إن “مجلس النواب صوت في وقت سابق على موقفين تاريخين الأول يهدف لوحدة العراق والاخر يهدف لاعمار وبناء المدن المدمرة ، مبينة أن مدينة الموصل لم تشهد خطوة من قبل الحكومة لاعادة اعمارها على الرغم من وجود صندوق الاعمار والمضي على اقتحامها ما يقارب العام”.

وأضافت العبيدي أن “الحكومة المركزية رمت ثقلها على الحكومة المحلية على الرغم من قلة ارصدتها وانعدام الياتها ومعداتها التي تعرضت للدمار والسرقة واصبح الجهد لايساوي حجم الدمار الهائل ، مطالبة الحكومة المركزية باستنفار الجهد لاسعاف المدينة المدمرة واعادة اهلها النازحين وتخفيف معاناتهم التي لا تطاق في المخيمات”.

وأوضحت العبيدي أن “هناك عددا من الابرياء يتم خطفهم من ابناء المحافظة والحكومة عاجزة عن حمايتهم ، داعية مجلس النواب لمتابعة عمل الحكومة بطريقة جادة وان يتحمل مسؤولياته الرقابية اتجاه الاعمار والبناء والتركيز على الموصل المدمرة واعادة النازحين وانهاء معاناتهم”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات