الإثنين 11 ديسمبر 2017 | بغداد 7° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

صحافي عراقي : هكذا رفض العبادي تغيير الحدود بالقوة .. وهكذا تجاهل تهجير السنة

صحافي عراقي : هكذا رفض العبادي تغيير الحدود بالقوة .. وهكذا تجاهل تهجير السنة

تتصاعد الخلافات بين حكومة بغداد وحكومة اقليم كردستان العراق فيما يخص الاستفتاء المزمع اجراءه في الاقليم يوم ٢٥ من هذا الشهر.

وفي هذا السياق ذكر رئيس الحكومة حيدر العبادي خلال لقائه عددا من الإعلاميين والمحللين السياسيين، في العاصمة العراقية بغداد، ان ”الاستفتاء الكردي مرفوض وتغيير الحدود بالقوة من طرف واحد سيفتح باب الدماء على مصراعيه”.

تصريحات العبادي هذه تأتي في الوقت الذي يتجاهل فيه تغيير الحدود والتركيبة السكانية التي تقوم بها القوات الحكومية والميليشيات في مناطق حزام بغداد، وهذا ما تساءل عنه مدير قناة الرافدين الفضائية ”محمد الجميلي“، على حسابه الشخصي على موقع تويتر حيث قال في مجمل رده على تصريحات العبادي: ”صحيح، تغيير الحدود يفتح باب الدماء على مصراعيه، ولكن لماذا تتجاهلون الحقيقة وأنتم تطردون السنة من ديارهم وتشقون الخنادق على خطوط ترسمونها”.

وذكر “الجميلي” في تغريدة اخرى، ”كيف يوفق حيدر العبادي بين مقولتيه أعلاه وبين تفريغ جرف الصخر جنوب بغداد من أهلها ومنعهم من العودة اليها وقس على ذلك عشرات النواحي والقرى؟”.

وحول التغيير الديمغرافي التي تقوم بها حكومة العبادي والميليشيات في مناطق العراق قال “الجميلي”، ”ان التغيير الديمغرافي القائم في مناطق السنة في العراق وتغيير وجه المدن وحدودها وطرد أهلها إلى مخيمات النزوح ألا يفتح باب الدماء على مصراعيه؟”.

وأضاف “الجميلي” متسائلا، بماذا يفسر العبادي هذه الأوامر الصادرة منه والتي تحرم على مواطنين عراقيين دخول عاصمة بلدهم، وفعلوها أيضا مع مناطق عديدة وجسر بزيبز شاهد حي؟!

ومن الجدير بالذكر ان اقليم كردستان وعلى لسان رئيس الاقليم قد صرح في وقت سابق انه يمكن التراجع عن الاستفتاء في حال حصل الاقليم على ضمانات دولية بمواقفة حكومة بغداد على اقامة الاستفتاء في وقت لاحق يتم الاتفاق عليه من الان. ويشمل الاستفتاء المقرر اجراءه، محافظات أربيل والسليمانية ودهوك، إضافة إلى التأميم ومناطق أخرى متنازع عليها.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات