الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 46° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

أوضاع النازحين على الحدود السورية مع العراق مأساوية وتنذر بكارثة حقيقية

أوضاع النازحين على الحدود السورية مع العراق مأساوية وتنذر بكارثة حقيقية

 

أقر النائب الحالي عن محافظة نينوى “علي المتيوتي” ، اليوم السبت ، بأن الأوضاع الإنسانية للنازحين العراقيين المتواجدين في مخيم الهول على الحدود السورية بريف الحسكة ، سيئة جدا ، وتنذر بكارثة حقيقة وشيكة ، تهدد حياة الآلاف من العراقيين اغلبهم من الأطفال والنساء.

وقال المتيوتي في تصريح لوكالة إخبارية إن “آلاف العراقيين متواجدون في مخيم الهول على الحدود السورية بريف الحسكة الشرقي شمال جبال سنجار لا تتوفر لهم ابسط مقومات الحياة الأساسية ، فضلا عن معاناتهم من تفشي الأمراض الوبائية والنقص الحاد في الغذاء والدواء ، مبينا أن هؤلاء النازحين يحاولون العبور الى كردستان ، لكنهم لا يستطيعون نتيجة عدم وجود موافقات من الجانب العراقي”.

وأضاف المتيوتي “أوصلنا مناشداتهم الى رئيس الوزراء حيدر العبادي ، ووعدنا قبل أكثر من شهر بحل قضيتهم والسماح لهم بالدخول ، معتبرا أن الحكومة لم تف بوعدها تجاه هؤلاء النازحين والذين هم في وضع اقل ما يقال عنه أنه مأساوي ، حيث كانت هناك أربع حالات وفاه هناك خلال الأسبوع الماضي”.

وحمل المتيوتي “العبادي مسؤولية ما يتعرض له النازحين في مخيم الهول بسبب التقصير الواضح اتجاههم وعدم وضع حل لقضيتهم على الرغم من مناشداتهم المستمرة فضلا عن مناشدات الحكومة المحلية لنينوى والمنظمات الإنسانية منذ أشهر من اجل السماح لهم بالعبور بالأراضي العرقية دون أن تجد تلك المناشدات أذان صاغية”.

ودعا المتيوتي “مفوضية ولجنة حقوق الإنسان البرلمانية الى وضع حل من خلال الضغط على الحكومة بالسماح لهم في العبور الى الأراضي العراقية”.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات