الثلاثاء 22 أغسطس 2017 | بغداد 37° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

لجنة التعديلات الدستورية باب جديد من أبواب الكذب على الشعب

لجنة التعديلات الدستورية باب جديد من أبواب الكذب على الشعب

اقرت جبهة مايعرف بالاصلاح ، امس السبت ، ان اختيار اعضاء لجنة التعديلات الدستورية من قبل قادة  الكتل السياسية الحاليين هو”كذب ” على الشعب العراقي .

النائب عن الجبهة “عالية نصيف ” بتصريح تناقلته وكالات اخبارية قال إن “لجنة التعديلات الدستورية ومراجعة  الدستور التي تم تشكيلها  سابقا في مجلس النواب فشلت ولم تحقق اي نتيجة  ومن بينها اللجنة  التي شكلت  برئاسة الشيخ “همام حمودي”وذلك لانها  شكلت وفقا لاهواء الكتل السياسية  وتم اختيار اعضائها وفق مبدأ المحاصصة  والتوافقات دون النظر  الى معيار الخبرة  في المجال القانوني والدستوري والاسس التي تتطلبها  التعديلات الدستورية .

واضافت نصيف ،ان “تكرار التجارب السابقة  الفاشلة  في اختيار اعضاء لجنة التعديلات الدستورية  وفقا للمحاصصة هو كذب على الشعب  متسائلة ما فائدة  ان تاتي بشخصيات حزبية  تريد ان تحقق غاياتها من خلال التعديلات الدستورية ،وما الفائدة من المجيء بنفس الوجوه التي كتبت الدستور بهذا الشكل الذي هو عليه”.

وشددت نصيف على ضرورة  ان “تضم لجنة التعديلات الدستورية من يجد في نفسه الكفاءة والقدرة ولديه الخبرة  من اعضاء مجلس النواب وليس من قادة الكتل السياسية  وذلك لتجنب تكرار الفشل  في اللجان السابقة”.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات