الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 14° C
yaqein.net
الرئيسية » التعليم في العراق »

ما الذي  يشهده التعليم وكوادره في البصرة ؟

ما الذي  يشهده التعليم وكوادره في البصرة ؟

تشهد محافظة البصرة انتكاسة كبيرة لم يرى مثيلا لها سابقا على مر السنوات في تاريخ العراق ، حيث الاهمال المتعمد للابنية المدرسية والمستلزمات الاساسية له ، اضافة الى تخلي حكومة المحافظة عن التزاماتها تجاه المؤسسات التعليمية والتربوية ، وصولا الى الاعتداءات المتكررة على الكوادر التعليمية من قبل ذوي الطلبة من المتنفذين في الدولة او الميليشيات التابعة لها ، ما يجعل حال التعليم والعملية التعليمية في البصرة والعراق عموما في وضع مزر .

وأوضح رئيس فرع نقابة المعلمين في البصرة “علاء الزركاني” أن “والدة احدى التلميذات تهجمت واعتدت بالضرب بواسطة لوحة خشبية على مديرة مدرسة ذو القربى الابتدائية للبنات في قضاء الزبير”.

واكد الزركاني ان“ الاعتداءات التي تطال الكوادر التربوية في المدارس باتت تشكل خطرا وتهديدا على المسيرة التربوية في العراق”، لافتا إلى أن “هذه الظاهرة بدأت تستفحل وتأخذ منحى أخر يشكل خطرا على الكوادر التربوية”، متسائلا في الوقت ذاته “الى متى يبقى هذا الاعتداء على الكوادر التدريسية؟”.

وتابع الزركاني “ان هذه الأفعال غير المنضبطة  تتكرر بين الحين والأخر حيث تعرض مدير مدرسة آلاء الجامعة عادل التميمي، الاحد الماضي ، الى اعتداء من قبل أولياء أمور طلبة في تلك المنطقة، إضافة إلى تعرض المدرّس داود الفريح في مدرسة الشهيد حسن محمد ميرزا في قضاء ابي الخصيب إلى اعتداء عشائري بعد ان قام مجموعة من الشباب بإخراج احد الطلاب من المدرسة إلا أن الكادر الإداري والتدريسي رفض تسليم الطالب فهجموا على المدرّس وانهالوا عليه بالضرب والسب والشتم وهددوا بحرق المدرسة ومن فيها”.

من جانب اخر قال قائممقام قضاء القرنة بالبصرة “محمد ناصح” في تصريح صحفي إن “مكتب المحافظ ابلغ الادارات المحلية في قضائي القرنة والفاو بايقاف العمل بخطوط نقل الطلبة من ابناء الاقضية والنواحي بواسطة حافلات الديوان لحين ايجاد حل قانوني يتمثل بتشغيل تلك الحافلات بواسطة سائقين يتم تعيينهم بعقد او باجر يومي او بواسطة سائقين من ملاك الديوان ، مشيرا الى وجود اكثر من 200 طالب من مركز القضاء ومنطقة الشرش وغيرها من المناطق ينتظرون نقلهم الى مجمعي كليات كرمة علي وباب الزبير التابعة لجامعة البصرة “.

الى ذلك بينت مصادر صحفية انه ” ومع بدء العام الدراسي الجديد، استقبل عدد من الطلبة عامهم بمأساة تمثلت بعدم وجود المقاعد الدراسية (الرحلات) في صفوفهم ، حيث اظهر فيديو تناقله ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي وصور من احدى مدارس شط العرب الواقعة بمحافظة البصرة، ما دفع ذلك بالطلبة الى افتراش الارض “.

واضافت المصادر ان ” مجلس محافظة البصرة اقر ان مديرية تربية المحافظة مفلسة، وان الواردات التي تستحصل من المدارس الاهلية والحوانيت كلها تذهب الى خزينة الدولة في بغداد ! “.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات