الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 23° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

اتهامات للعبادي بإرسال رسالة تنازل إلى كردستان

اتهامات للعبادي بإرسال رسالة تنازل إلى كردستان

تداعيات الأزمة بين بغداد وأربيل عقب استفتاء كردستان مستمرة ، ولم يقتصر الخلاف فيها بين بغداد وأربيل فحسب وإنما امتد ليصل إلى ما بين ساسة الحكومتين ، وفي هذا الإطار ، اتهم عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “عبد السلام المالكي” رئيس الوزراء “حيدر العبادي” بإرسال رسالة تنازل إلى من سماهم انفصاليي محافظات شمال العراق ، مؤكدا أن حديث العبادي بأن شركات الهاتف النقال أكدت خضوعها إلى الحكومة الاتحادية يمثل سابقة خطيرة.

وقال المالكي في تصريح صحفي إن “رئيس الوزراء ناقض نفسه وأعطى رسالة سلبية للشارع العراقي ورسالة تنازل أخرى إلى انفصاليي محافظات شمال العراق من خلال تقديمه تبريرات خلال خطابه الاسبوعي بأن شركات الهاتف النقال في شمال العراق أكدت خضوعها إلى الحكومة الاتحادية”.

وأضاف المالكي متسائلا “أين هو الخضوع للحكومة الاتحادية ومقرات تلك الشركات وخاصة شركة كورك في شمال العراق، كما أن سيرفرات تلك الشركات مازالت في تلك المحافظات ولم تنقل إلى بغداد ، مضيفاً أن حديث العبادي يمثل سابقة خطيرة وتراجعاً عن قرارات مجلس الوزراء للأمن الوطني بنقل تلك الشركات إلى العاصمة”.

ودعا المالكي “العبادي إلى توضيح كلامه للشعب العراقي ولممثلي الشعب وتقديم الاليات التفصيلية التي وضعت لضمان سيطرة الحكومة الاتحادية على تلك الشركات بعيدا عن الكلام العمومي المبهم، مطالباً الجميع بأن يتحملوا مسؤولياتهم القانونية والدستورية للدفاع عن وحدة وسيادة البلد وعدم تقديم أية تنازلات أو تبريرات تسهم في زيادة تسلط “مسعود البارزاني” ومن معه”.

يشار إلى أن المجلس الوزاري للأمن الوطني قرر ، الاثنين الماضي (9 تشرين الأول 2017)، نقل شبكات الاتصالات للهواتف النقالة إلى بغداد.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات