الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 23° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

نقص شديد في الأدوية الخاصة بمرض السرطان

نقص شديد في الأدوية الخاصة بمرض السرطان

يعاني العراقيون من نقص شديد في الأدوية والمعدات الطبية في ظل الإهمال الحكومي للقطاع الصحي في البلاد وضعف تمويل هذا القطاع، وفي هذا السياق اقرت وزارة الصحة، اليوم الاربعاء، بوجود شحة في ادوية مرضى السرطان في المستشفيات والصيدليات مضيفة ان السبب الرئيسي في ذلك يعود الى قلة التخصيصات المالية في الموازنة العامة، المخصصة لشراء الادوية والمستلزمات الطبية.

وقالت الوزارة في بيان  ان “أساس شحة الادوية، ناجم عن قلّة التخصيصات المالية حيث إنخفضت الموزانة السنوية المخصصة لشراء الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية بنسبة 60٪ عن الأعوام التي سبقتها، مضيفة، انها وادراكا لأهمية الموضوع طالبت الجهات التنفيذية متمثلة برئاسة الوزراء، والجهات التشريعية لمعالجة الموقف من خلال تمويل عقود أدوية مرضى السرطان والتي أعطيت الأولوية في إلابرام وطلب التمويل من قِبل وزارة المالية وطلب تدخل رئاسة الوزراء والبرلمان لتمويلها بناءً على متطلبات واولويات وزارتنا”.

واوضحت الوزارة، أن “الشركات المُنتجة للأدوية لاتبدأ بتصنيع المادة المُتعاقد عليها إلاّ بعد تمويل العقد، وفتح الإعتماد المستندي مع ما تستغرقه عملية التصنيع ومع ذلك من خلال المتابعات المُشار إليها آنفاً والموثقة رسمياً، تمّ تجهيز دوائر الصحة في المحافظات ومنها البصرة بأدوية مرضى السرطان، وبعد نجاحها بالفحص المختبري، إضافة إلى أدوية أُخرى وصلت ولازالت قيد الفحص المُختبري وسيتم اطلاقها و تجهيز المؤسسات الصحية بها فور إنتهاء إجراءات الفحص”.

وبينت الوزارة انها “بينت من خلال الوزيرة ضرورة زيادة التخصيصات المالية للأدوية، وأن لاتتأثر بالوضع المالي للبلد وذلك لتعلقها بحياة المرضى، وقد تفهمت الجهات الرسمية ذلك، تفهماً لمطالبات ومناشدات الوزارة ووعدت بمعالجة الموقف ضمن موازنة السنة القادمة”.

وتابعت الوزارة انها “ناقلت تخصيصات مالية ضمن الموازنة التكميلية لعام 2017 وإن كانت لاتفي بالغرض المطلوب وعملت على إبرام العقود للموازنة التكميلية منها عقود أدوية مرضى السرطان ووزارة المالية بصدد تمويلها لمعالجة الشحة في بعض الأدوية، وخاصة أدوية مرضى السرطان”.

وأضافت الوزارة إنها ““تُجهّز المُستشفى في البصرة أسوة بالمراكز السرطانية الاخرى بكلّ الحصة المطلوبة من الدائرة، من عُقود الأدوية السرطانية التي تصل اليها”.

واردفت الوزارة ان “ذلك يُمثل مُعاناة وثُقلاً كبيراً على كاهل الوزارة لأكثر من عامين، وهم لديهم حاليا عقود شراء مباشر لـ 13 مادة دوائية للامراض السرطانية ينتظرون تمويلها (منذ ٣ أشهر)، مؤكدة ان الادوية وصلت إلى المطار بجهود استثنائية مع الشركات وهي لم تموّل لحد الان من وزارة المالية رغم موافقة رئيس الوزراء للتمويل”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات