الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 23° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

كيف تبدو الأوضاع الأمنية في التأميم بعد استفتاء كردستان ؟

كيف تبدو الأوضاع الأمنية في التأميم بعد استفتاء كردستان ؟

تعيش محافظة التأميم وضعا أمنيا متدهورا بعد إجراء الاستفتاء ، نتيجة حالة التوتر والاحتقان التي تشهدها المحافظة والتحشيد العسكري فيها من جانب حكومتي بغداد وأربيل كونها من المناطق المتنازع عليها ، وفي هذا السياق ، طالب مسؤول الجبهة التركمانية في التأميم “قاسم قزانجي” بضرورة الإسراع بإرسال قوات مشتركة لحفظ الأمن في المحافظة ، مؤكدا أن مناطق المكون التركماني تتعرض لاستهداف ممنهج.

وقال قزانجي في تصريح صحفي إنه “بعد إجراء الاستفتاء وقبله كانت هناك مشاكل أمنية في شوارع كركوك ، وحاليا أصبحت المشاكل مبرمجة ، حيث أن المناطق التركمانية باتت تتعرض للسطو”.

وأضاف قزانجي أنه ” عندما قاطعنا الاستفتاء غير القانوني واللا دستوري ، لأسباب عديدة تضر المنطقة خاصة كركوك ومكوناتها ، فوجئنا بمسلحين يدعون أنهم ينتمون للقوات الأمنية ، ولكن أجهزة الأسايش (الأمن الكردي) تقول إن هؤلاء عصابات ولا ينتمون لاي قوة أمنية”.

وتابع قزانجي متسائلا “لماذا لا يتم إلقاء القبض عليهم لأنهم يضرون بكركوك وأهلها ، ومقراتنا في الجبهة التركمانية تتعرض لاستهداف بشكل مبرمج”.

وأشار قزانجي إلى أن “الشرطة الموجودة في المحافظة وباقي القوات الأمنية ، لم يتمكنوا من السيطرة على أمن كركوك ، مطالبا بالإسراع بإرسال قوات اتحادية إلى كركوك وأيضا إرسال قسم من الجيش ليحافظوا على المدينة وأهلها جميعا ، لا نقول فقط التركمان بل نريد استتباب الأمن في المحافظة وإذا تأخروا عن ذلك ، ستكون النتيجة أسوأ”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات