السبت 16 ديسمبر 2017 | بغداد 16° C
yaqein.net
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

اقالة العشرات من مسؤولي محافظة القادسيةهدفها التهيئة للانتخابات المقبلة وليس الاصلاح

اقالة العشرات من مسؤولي محافظة القادسيةهدفها التهيئة للانتخابات المقبلة وليس الاصلاح

عد اهالي مدينة الديوانية بمحافظة القادسية ، اليوم الخميس، أن قرار مجلس المحافظة الحالي باقالة نحو 25 من مسؤولي ومدراء الدوائر الحكومية بالمحافظة من مناصبهم، ليس لغرض الاصلاح الذي يطالب به المواطن البسيط  ، وانما هي مسرحية من قبل ادارة المحافظة للتهيئة للانتخابات المقبلة وبقاء المسؤولين الحاليين في مناصبهم لفترة جديدة .

وقال مصدر اعلامي نقلا عن اهالي الديوانية  إن “العديد من المديرين المقالين لم يتسلموا مناصبهم إلا منذ مدة بسيطة قد لا تتعدى بضعة أشهر، وغالبيتهم مستقلين لا ينتمون إلى أحزاب أو كتل سياسية لذلك تم استهدافهم، مشيراً إلى أن التقشف والأزمة المالية التي يتعرض لها البلد أفرغت جيوب السياسيين في المحافظة، وصار بعضهم يبحث عن مصروفه الشخصي ، خاصة أن الجميع يعلم أن المناصب في العراق تباع وتشترى ، مضيفا ان بعض المديرين تم التصويت على إقالتهم عدة مرات وأخفق مجلس المحافظة في ذلك، متسائلين هل سيفلح المجلس هذه المرة بتمرير إرادته على الوزارات المعنية”.

وبين المصدر أن “الحراك الشعبي المتواصل في الديوانية منذ أكثر من عام للمطالبة بالإصلاح والإطاحة بالفاسدين ومحاسبتهم، لم يثمر عن شيء ملموس سواء في المحافظة أم في باقي أنحاء العراق، مستغربين من قرار مجلس المحافظة إقالة المديرين بالجملة في سابقة فريدة من نوعها”.

واكد المصدر  أن ” اهالي المحافظة اكدوا ان أدلة حسن النوايا غائبة تماماً عن ذلك القرار لاسيما في ظل المحاصصة المقيتة وتكالب الأحزاب والكتل السياسية الحاكمة على المغانم، عادين قرار مجلس المحافظة بإقالة المديرين يدلل على إعادة بيع الكعكة على حساب الشعب”.

وبينت المصدر نقلا عن اهالي المحافظة أن “المشهد السياسي بات معقداً ومرتبكاً كونه مبنياً أصلا على المحاصصة وتقاسم النفوذ، وأن ما يجري في الديوانية وغيرها، نتيجة واضحة وصريحة للمحاصصة وتقاسم غنائم السلطة”.

يقين نت + وكالات

ب ر

تعليقات