الأحد 17 ديسمبر 2017 | بغداد 9° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

تمديد عمل مفوضية الانتخابات .. في مصلحة من ؟

تمديد عمل مفوضية الانتخابات .. في مصلحة من ؟

تسعى الأحزاب والكتل السياسية الكبيرة إلى إبقاء الوضع السياسي في العراق على ما هو عليه ، كونها المستفيد الأكبر من ذلك الوضع ، وفي هذا السياق ، رجح عضو البرلمان عن التحالف الوطني “هلال السهلاني” تمديد عمل مفوضية الانتخابات الحالية، في حال التصويت ضد تمرير لائحـة المرشحين التسعة الذين اختارتهم لجنة الخبراء البرلمانية ، مؤكدا أن الاحزاب والكتل الكبيرة تدفع باتجاه تأجيل الانتخابات.

وقال السهلاني في تصريح صحفي إن “الاحزاب والكتل الكبيرة التي من مصلحتها تمرير لائحـة المرشحين التسعة الجدد، اخذت تروج ان اعتراضات النواب على التصويت وتكرار كسر النصاب القانوني في الجلسات، سيفضي عمدا الى تأخير وتأجيل موعد اجراء الانتخابات”.

وأضاف السهلاني أن “تلك الكتل والاحزاب هي من تدفع نحو تأجيل الانتخابات، وليس النواب الرافضين لمنهج المحاصصة ويقفون ضد تشكيل مفوضية خاضعة لسطوة وهيمنة الاحزاب والكتل السياسية، لاجل إفراز مفوضية رصينة قادرة على اختيار مجلس نواب يكون مؤهلا لقيادة عملية سياسية جديدة  في المرحلة المقبلة”.

وتابع السهلاني أن “مقترح اختيار المرشحين التسعـة من ضمن لائحة الـ37  مرشحـا، هو الحل الانسب لافراز مجلس مفوضين أفضل من تشكيلة الاسماء الذين اختارتهم الاحزاب عبر لجنة الخبراء ، مبينا أن رئيس البرلمان تعهد بطرح المقترحين في الاجتماع المشترك، لكن مقترح عرض المرشحين الـ 37  سيرفض، لان الكتل ما تزال تصر وتضغط بقوة لتمرير لائحـة المرشحين التسعة الجدد كما هي دون تغيير”.

وأشار السهلاني إلى أن “النواب سيصوتون ضد تمرير لائحـة المرشحين التسعة الذين اختارتهم لجنة الخبراء، وبالتالي سنمضي الى خيار التمديد للمفوضية الحالية، مايعني ان تلك الكتل ستبقى هي المستفيد الاول، لان لديها من يمثلها في المفوضية الحالية ايضا، والتي هي غير مستقلة بل خاضعة للاحزاب”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات