السبت 18 نوفمبر 2017 | بغداد 11° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

مجمعات “آشتي دو” و “لانا ستي”  السكنية في اربيل...ما الذي شهدته من قبل الاسايش ؟

مجمعات “آشتي دو” و “لانا ستي”  السكنية في اربيل…ما الذي شهدته من قبل الاسايش ؟

تتغير ملامح الاستراتيجيات الكردية في شمال العراق مع تغير الواقع الذي فرضته التطورات الاخيرة في مدينة كركوك بمحافظة التأميم ضمن الصفقة الاخيرة ، فالصراع الذي استمر طويلا في كركوك تلاشت تأثيراته السلبية على بغداد وصار له ارتدادات مختلفة على اربيل ، حيث شهدت مجمات سكنية في اربيل تهجير قسري لعائلات عربية من منازلهم من قبل قوات الاسايش الكردية ، ومنحها لعائلات كردية نازحة من كركوك على خلفية الاحداث التي شهدتها.

مصدر صحفي مطلع بتصريح له ان “الجماعات العسكرية التابعة ل”مسعود البارزاني” اجلت مئات العائلات الكردية من بعض الاقضية والنواحي في كركوك مستخدمة قوة السلاح والترهيب واستخدام خطاب الكراهية والتحريض، حيث قامت مجاميع من الاسايش نقل هذه العائلات الى مجمع “دشتي بهشت” السكني في مدينة أربيل، مستغلة منازلهم كمقرات عسكرية مؤقتة لها”.

وأضاف “لم تكتفي الاسايش بذلك، بل عمدوا إلى إجبار العائلات العربية الموجودة في مجمعي “آشتي دو” و “لانا ستي” الى مغادرة منازلهم لمنحها الى العائلات التي جرى نقلها من محيط كركوك إلى أربيل” ، متابعا ان “مفارز الاسايش صادرت الكثير من المنازل التي يقطنها العرب في عدد من المجمعات السكنية وكتبت عليها عبارات باللغة الكردية تدلل على عائدية هذه المنازل الى الاسايش”.

ولفت المصدر الى ان ” الأمن الكردي نصب سيطرات اعتراضية داخل المجمعات السكنية منعا لحدوث اي خلل امني قد يتسبب بإرباك الوضع داخل أربيل، خصوصا بعد إجبار العائلات العربية على مغادرة وحداتهم السكنية التي تم شراؤها وفقا للقوانين النافذة في الإقليم”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات