الجمعة 24 نوفمبر 2017 | بغداد 15° C
yaqein.net
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

التغيير : ماحصل في كركوك هزيمة ورضوخ للضغوط الإقليمية والدولية ومنها ايران

التغيير : ماحصل في كركوك هزيمة ورضوخ للضغوط الإقليمية والدولية ومنها ايران

حمل النائب عن كتلة التغيير في البرلمان “مسعود حيدر” ، مساء امس الأحد، الحزبين الكرديين “الحاكمين” مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في كردستان في الاحداث الأخيرة في كركوك والمناطق المتنازع عليها ، مؤكدا ان ما حصل هو “هزيمة” ورضوخ للضغوط الإقليمية والدولية ومنها ايران نتيجة سياسات خاطئة، وبالتالي يجب تغيير نظام الحكم في كردستان، بحسب قوله .

وقال مسعود في تصريح صحفي إن “الوضع الحالي في كردستان، هو نتيجة لاتباع سياسات خاطئة وغير حكيمة وغير مدروسة من قبل الحزبين الحاكمين”، معتبرا أن “حركة التغيير هي جزء من العملية السياسية في الإقليم، لكنها ليست جزء من الحكم”.

وأضاف مسعود، أن “الحزبين الحاكمين في كردستان الوطني والديمقراطي الكردستاني يتحملان المسؤولية لما آلت اليه الأمور بشأن الاستفتاء، نتيجة عدم قراءة الاوضاع الاقليمية والداخلية والدولية بشكل واضح”، مؤكدا أن “الإقليم بحاجة لتغيير في مجمل العملية السياسية، بسبب ما يحصل له من تبعات على مجمل وضعه الداخلي والخارجي”.

وتابع مسعود قائلا، “مؤمنون بالممارسة الديمقراطية، لكن ليس على النهج الذي بني خلال السنوات الماضية”، مشددا على أن “حركة التغيير لا ترى في هذه المرحلة أية معالجات غير ما تطرق اليه بيانها، اليوم، بالتنسيق مع احزاب اخرى في الاقليم”، مؤكدا “وجود فراغ قانوني فيما يتعلق برئاسة الاقليم التي لا شرعية قانونية لها”، لافتا الى “ضرورة تحول النظام في الاقليم الى نظام برلماني وليس رئاسيا”.

وجدد مسعود انتقاده للاستفتاء عازيا السبب الى “عدم توفر أسس رصينة ومتكاملة لبناء الدولة، وإجرائه كان غير صحيح”، مبينا أن “الحزبين الحاكمين كان يفترض بهما الإعلان على الملأ بأن هناك معادلات اقليمية ودولية لا يستطيعان مجاراتها، وبالتالي سيرضخان لها، وهذا ما حصل”.

وكانت حركة التغيير الكردية دعت، الأحد، رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني ونائبه الى التنحي عن منصبيهما “فوراً”، مؤكدة ضرورة تشكيل حكومة إنقاذ وطني للتهيئة لإجراء انتخابات “نزيهة” في إقليم كردستان، فيما هدد بوجود “خيارات أخرى” لم يسمها أمام شعب كردستان في حال عدم تنفيذ هذه المطالب.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات