الأربعاء 20 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

القوات المشتركة تمهل البيشمركة ساعات للانسحاب من معبر فيشخابور

القوات المشتركة تمهل البيشمركة ساعات للانسحاب من معبر فيشخابور

أمهلت القوات المشتركة ، اليوم الجمعة ، قوات البيشمركة الكردية ساعات للانسحاب من منطقة فيشخابور الحدودية مع تركيا ، والتي يمر فيها أنبوب نفطي ، وذلك في تطور جديد للمواجهات المسلحة الدائرة بين القوات المشتركة والبيشمركة.

وقال مصدر حكومي في تصريح صحفي إن “القوات المشتركة أمهلت القوات الكردية ساعات للانسحاب من مواقعها في منطقة فيشخابور ، مشيرا إلى أن إطلاق النار متوقف حاليا، لكن هناك رشقات بين الحين والآخر”.

وأضاف المصدر أن “فصائل كردية انفصالية تستميت في القتال دفاعا عن المنطقة الواقعة شمال ناحيتي زمار وربيعة، لقربها من حقلي الرميلان وكراتشوك النفطيين في سوريا”.

وتابع المصدر أنه “عبر هذه المنطقة يتم شراء النفط السوري من عناصر حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية (السورية)، لعدم وجود منفذ لتهريب النفط إلى تركيا من جهة سورية”.

وأشار المصدر إلى أن “الأكراد السوريين يبيعون النفط عبر الشاحنات التي تمر من قرية المحمودية (العراقية) التي لم يسمح لسكانها بالعودة إليها منذ دخول البيشمركة إلى المنطقة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات