الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 25° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

نائب سابق يقر بأن الساسة الحاليين جهلة ويسرقون أموال الشعب

نائب سابق يقر بأن الساسة الحاليين جهلة ويسرقون أموال الشعب

اقر النائب السابق القاضي “وائل عبد اللطيف “بوجود مبلغا للحكومة الايطالية بذمة العراق منذ سنة 1990 يقدر ب 15 مليون يورو وان هذا المبلغ بسبب سوء تعامل الحكومة اصبح بفعل الفوائد المتراكمة 60 مليون يورو ولذا فان مبنى السفارة في روما محجوز الآن من قبل الحكومة الايطالية وسوف يباع بالمزاد العلني قريبا .

وقال عبد اللطيف في تصريح لوكالة اخبارية ، ان “المحامي الذي عين في زمن “نوري المالكي” لمتابعة القضية في وقت متاخر هو فاشل وفاسد ورديء ويبدو انه مهتم بما يحصل على مكتسبات من القضية “.

وأضاف عبد اللطيف ان “المسؤولين الذين تولوا الحكم بعد 2003 لم يعرفوا ابجديات ادارة الدولة وانشغلوا عن تلك القضايا المهمة بالاستيلاء على العقارات المهمة مثل جامعة البكر والبيوت المطلة على دجلة او العقارات في المحافظات الاخرى مثل ال 80 دونم في قلب النجف بذريعة انشاء قبر للسيد “محمد باقر الصدر” او عشرات الدونمات التي شيد عليها قبر السيد “محمد باقر الحكيم او غيرها من العقارات والاراضي المهمة”.

واشار عبد اللطيف ، الى ان “الكثير من الاموال العراقية في الخارج تم الاستيلاء عليها بعد عام 2003  ، وان اكثر من 20 مليون دولار تم اخذها من البنك المصري الاهلي وهي اموال عراقية”

مقرا في الوقت نفسه ، ان “حزب الدعوة وحلفاؤه في الداخل انشغلوا بنهب الثروات العراقية عن النهب للاموال العراقية في الخارج ، مؤكدا انه مازالت اموال العراق في الخارج تنهب دون ان يكترث لذلك المسؤولون”.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات