الإثنين 20 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

الاقتصاد النيابية: مصالح سياسية تعرقل تفعيل الاستثمار في العراق

الاقتصاد النيابية: مصالح سياسية تعرقل تفعيل الاستثمار في العراق

تسيطر ثلة من الفاسدين الفاشلين على المناصب المهمة في الحكومة ، الأمر الذي يحول دون تقدم البلاد في أي مجال ، وفي هذا السياق ، أقر عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية “برهان المعموري” بأن الحكومات المحلية في المحافظات تساهم في إعاقة تفعيل الاستثمار لاسباب سياسية، معترفا بوجود حالات ابتزاز من خلال تهديد المستثمر ما يدفعه لترك المشروع.

وقال المعموري في تصريح صحفي إن “لجنة الاستثمار وهي احدى اللجان الفرعية الاربعة المشكلة داخل لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية لديها الكثير من التساؤلات حول واقع الاستثمار بالبلد ، مبينا أن هنالك الكثير من المعوقات التي تعيق الاستثمار بالبلد رغم اصدار قانون الاستثمار والتعليمات الموجودة التي تخص تطبيقه لكن للاسف لم نجد اي تفعيل حقيقي للقانون”.

وأضاف المعموري أن “معوقات تفعيل الاستثمار كثيرة خاصة بالمحافظات نتيجة للتجاذبات السياسية وعدم وجود هيئات مجلس ادارة للاستثمار في بعض المحافظات، على اعتبار ان الفرص الاستثمارية التي تعرض للمنافسة بين الشركات من الضروري دراستها داخل الهيئات الاسثمارية بالمحافظات وبعدها تحلل ثم تمنح الفرصة الاستثمارية للشركات”.

وتابع المعموري أن “ما يحصل فعليا في بعض المحافظات هو لملمة الاوراق المتعلقة بالمشروع الاستثماري وارسالها للهيئة الوطنية للاستثمار لعدم وجود صيغ قانونية لمنح الاجازات في تلك المحافظات نتيجة للخلافات السياسية ، لافتا الى أن هناك تعمدا واضحا من الحكومات المحلية على عدم التوافق على شخصية وطنية مهنية تقود هيئة استثمار في تلك المحافظات للنهوض بالواقع الاستثماري فيها”.

واكد  المعموري أن “هناك حالات ابتزاز، فبعض الجهات المتنفذة في تلك المحافظات تعيق عمل الاستثمار من اجل مصالح حزبية او شخصية، او من خلال تهديد المستثمر او ابتزازه ما يدفعه لترك المشروع، مشيرا الى اننا وجهنا كتاب لرئيس الوزراء نطالبه فيه بتفعيل قانون الاستثمار بالشكل الواقعي والحقيقي وتحفيز المحافظين والحكومات المحلية بالمحافظات لجعل هيئة الاستثمار بمحافظاتهم هيئة مهنية وفق معايير عالمية”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات