الجمعة 24 نوفمبر 2017 | بغداد 18° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

تحذيرات من خطورة قانون الاحوال الشخصية الجديد

تحذيرات من خطورة قانون الاحوال الشخصية الجديد

تتوالى التحذيرات من خطورة تعديل قانون الأحوال الشخصية المثير للجدل ، وفي هذا السياق ، حذر المشاركون في المؤتمر الذي عقد في بغداد وضم منظمات محلية ودولية وجهات أخرى ، من خطورة تمرير تعديلات قانون الأحوال الشخصية ، مؤكدين أن إقرار التعديلات على القانون سيُحدث مشاكل عاصفة تزيد من أوضاع العراق سوءا.

وقال رئيس النقابة الوطنية للصحفيين “عبد المنعم الاعسم” في تصريح صحفي إن “حالة هياج الشارع في البلاد والخوف في اعماق العديد من الفتيات والنساء والشخصيات المدنية والاجتماعية والاكاديمية والقانونية ، يدفعنا للمطالبة بحقوق المجتمع العراقي الذي يحاول المجلس النيابي النيل منها بطريقة مخالفة لأصوات الثقة بالانتخابات التي منحت لأعضائه”.

من جانبها شددت نائب رئيس النقابة “أمل صقر” في تصريح لها على أن “خطوة مشروع التعديلات مرفوضة، وسنقف بالضد منها ونحشد المجتمع والاعلام لمنع تمريرها ، خاصة ان أهدافها معروفة مع قرب الانتخابات، وشق اخر منها يحمل ميل من المبادئ الانسانية والقيم العربية القبلية التي نشأت على اساسها المجتمعات العربية والشرقية ورسختها مبادئ الدين الاسلامي بالتسامح والتقرب من الديانات المختلفة ، مشيرةً الى ان تحالف المادة ٣٨ الدستورية المنضوية فيه ٥٥ منظمة صحفية ومدنية وقانونية يرفض اي تعديل على القانون الحالي الرصين”.

كما أكدت منسقة شبكة النساء العراقيات الناشطة “امل كباشي” من جهتها أن “الأوضاع العامة التي تمر بها البلاد وازمات الاٍرهاب والتطرف والنازحين والخلافات السياسية، انعكست على واقع العراقيين وأثرت على حياتهم، وجاءت زوبعة ادراج مشروع تعديلات قانون الأحوال الشخصية كالصاعقة على كافة طبقات الشعب العراقي، مؤكدةً ان اثارة ذلك بالوقت الحالي تقف خلفه اجندات سياسية وخطط إقليمية تحاول النيل من القضاء والقانون، الذي يدرج ضمن القوانين الدولية الراقية بحقوقها وعدلتها للمرأة والرجل والطفل”.

يشار إلى أن نقابة المحامين العراقيين ، طالبت في وقت سابق ، البرلمان بسحب مقترح قانون الاحوال الشخصية ، معتبرة إياه يكرس الهوية الطائفية على حساب مبادئ المواطنة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات