الإثنين 18 ديسمبر 2017 | بغداد 18° C
yaqein.net
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الأعرجي: سمحنا بشن بعض الهجمات وأعلنّا عن ضحايا وهميين

الأعرجي: سمحنا بشن بعض الهجمات وأعلنّا عن ضحايا وهميين

تتكشف أسرار ما يسمى بمحاربة الإرهاب في العراق ومدى استفادة الحكومة من هذا الوضع من أجل شن عمليات عسكرية ترفع شعار الحرب على مسلحي (تنظيم الدولة)، وتخفي اهدافا اخرى، وفي هذا السياق اعترف وزير الداخلية “قاسم الأعرجي”، اليوم الجمعة، بأن القوات المشتركة سمحت لمسلحي (تنظيم الدولة) بشن هجمات على بعض المواقع وكانت تقوم بعد ذلك بالإعلان عن أعداد وهمية للقتلى والمصابين.

وقال وزير الداخلية “قاسم الأعرجي”، في تصريح لصحيفة الاندبندنت البريطانية إن “عناصر مخابراتية اخترقت الخلايا النائمة التابعة إلى  مسلحي (تنظيم الدولة)، وذلك في سبيل تجنب هجمات مستقبلية”.

وأضاف الأعرجي أن “الحكومة كانت أحيانا تسمح لمسلحي (تنظيم الدولة) بشن هجمات على بعض المواقع، وكانت تقوم بعد ذلك بالإعلان عن أعداد وهمية للقتلى والمصابين، وذلك للحفاظ على حياة المخبرين”.

وأوضح الأعرجي أن “المعلومات المخابراتية بشأن هجمات مسلحي (تنظيم الدولة) كانت قد تحسنت لدرجة أن القوات الحكومية كانت ترصد القنبلة من لحظة التفخيخ وحتى لحظة التفجير، مما كان يسمح لهذه القوات بإجلاء المدنيين قبل الانفجار”.

وبين الأعرجي أن “مسلحي (تنظيم الدولة) كانوا بمثابة عملاء مزدوجين ويعملون مع المخابرات الحكومية، وقال “إننا كنا نعلن عن خسائر وهمية بعد الانفجارات التي يتم تنفيذها، وذلك لطمأنة مسلحي (تنظيم الدولة) على سير العمليات”.

وتابع الأعرجي أن “الشرطة كانت أحيانا تدفع ثمن السيارة التي تنقل القنبلة إلى بغداد وتسمح لها بالانفجار في المكان الذي استهدفه التنظيم، وذلك بعد أن يتم إخلاء المكان من المدنيين”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات