السبت 20 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

قيادي في الاتحاد الوطني: معصوم غير مستعد لزيارة كركوك

قيادي في الاتحاد الوطني: معصوم غير مستعد لزيارة كركوك

منصب رئيس الجمهورية في عراق ما بعد الاحتلال بات شكليا ، كون رئاسة الجمهورية ليس لها أي تأثير في المشهد السياسي ، وكانت الأزمة الأخيرة بين بغداد وأربيل عقب الاستفتاء خير دليل على ذلك ، وفي هذا السياق ، أعلن عضو البرلمان عن الاتحاد الوطني الكردستاني “شوان داوودي” أن رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم” غير مستعد لزيارة محافظة التأميم أو إرسال قوات من رئاسة جمهورية العراق إليها وكذلك إلى قضاء طوزخورماتو.

وقال داوودي في تصريح صحفي إن “مسؤول الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك “آسو مامند” طلب من رئيس الجمهورية المجيء إلى كركوك، لكنه للأسف لم يكن مستعداً لذلك، في حين أن الراحل مام جلال كان يخصص الكثير من وقته لهذه المحافظة”.

في المقابل قال المستشار في رئاسة الجمهورية “عبدالله علياويي” في تصريح صحفي إن “الأنباء التي تتحدث عن رفض فؤاد معصوم زيارة كركوك وطوزخورماتو أو إرسال الحرس الرئاسي إليها بعيدة عن الصحة، بل أن السيد رئيس الجمهورية يسعد بذلك كثيراً”.

وأضاف علياويي أن “إرسال قوة من رئاسة الجمهورية إلى هذه المناطق سيعيد ثقة المواطنين بالقوات الأمنية ويشجع على عودة النازحين ، مستدركاً: لكن تحريك القوات مرهون بأمر القائد العام للقوات المسلحة في العراق “حيدر العبادي” وليس رئيس الجمهورية”.

وأوضح علياويي أنه “كانت هنالك موافقة على إرسال هذه القوات في البداية، لكن المعطيات تشير إلى أن العبادي تراجع عن قراره، تلبية لطلب من القيادي في الحشد التركماني، “محمد البياتي””.

هذا وأشارت وسائل إعلام تابعة للاتحاد الوطني نقلاً عن مصادر لم تسمها إلى أنه “بعد الأحداث التي شهدتها كركوك وطوزخورماتو اُقترح إرسال أفواج تابعة لألوية رئاسة الجمهورية في 30-10-2017 إلى المنطقتين من قبل “بافل الطالباني” و”لاهور الطالباني”، بموافقة “حيدر العبادي”، لكن رئيس الجمهورية الكوردي، منع إرسال قوة تابعة لرئاسة الجمهورية إلى كركوك وطوزخورماتو كما تنصل عن لقاء مسؤولي الاتحاد، بحجة عدم التشاور معه حول هذا الموضوع إلى جانب تأكيده على أن إرسال هذه القوات يعرض أمنه الشخصي للخطر”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات