الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » الموصل »

تدخل امريكي فوري لابقاء الجبوري في منصبه واقالة العبيدي

تدخل امريكي فوري لابقاء الجبوري في منصبه واقالة العبيدي

كشفت صحيفة الاخبار اللبنانية، ان تدخلا امريكيا وصل الى حد التهديد ابقى رئيس البرلمان الحالي “سليم الجبوري”  في منصبه ، مؤكدة ان لقاءا سري جمع بين السفير الامريكي في العراق “ستيوارت جونز” وعدد من قيادات تحالف مايعرف بالقوى العراقية ، طالبهم خلالها بابقاء الجبوري في منصبه للفترة المقبلة .

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته في عددها الاخير “ان اليوم الذي سبق براءة الجبوري ، شهد حدثين مهمين كَثُر الجدل بشأنهما، الأول، تصريحات لرئيس ائتلاف متحدون الذي ينتمي إليه العبيدي (أسامة النجيفي) ، بأن الجبوري لم يعد صالحاً لرئاسة البرلمان، حتى لو برّأه القضاء، الأمر الذي أوحى بأنه كان على علم بقرار براءته ووجود صفقة وتسوية مسبقة “.

واشارت الصحيفة الى ان “الحدث الثاني، كان الاجتماع الذي عقده السفير الأميركي “ستيوارت جونز” مع قادة اتحاد القوى، بحضور الأمين العام للحزب الإسلامي الذي ينتمي إليه الجبوري “إياد السامرائي”، وقد كثرت التسريبات حوله، إلا أنها أجمعت على أنه بحث الأزمة الأخيرة التي أعقبت استجواب العبيدي”.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين في اتحاد القوى قولهما “أنّ السفير الأميركي وجّه رسائل تحذيرية للحاضرين، مفادها أن الانقسام والتشظي الذي يشهده البيت السني، لن يكون في مصلحتهم ومستقبل مناطقهم خلال الفترة المقبلة ، مشيرة ان جونز هدّد بسحب تأييد الإدارة الأميركية وتعاطفها معهم ، متابعة انه جرى التوصل، بعد ذلك، إلى الإبقاء على “سليم الجبوري” رئيساً للبرلمان خلال الفترة المقبلة، وفي الوقت ذاته يصار إلى إقالة وزير الدفاع من منصبه ومنحه منصب محافظ نينوى، بعد انتهاء معركة الموصل “.

يقين نت

ب ر

تعليقات