الجمعة 18 أغسطس 2017 | بغداد 34° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

إقرار حكومي بأن غالبية مؤسسات وبنايات العاصمة بعد عام 2003 بنيت بشكل خاطيء وتفتقر لمعايير السلامة

إقرار حكومي بأن غالبية مؤسسات وبنايات العاصمة بعد عام 2003 بنيت بشكل خاطيء وتفتقر لمعايير السلامة

اعترفت اللجنة الامنية بمجلس محافظة بغداد الحالي ، اليوم الجمعة ، بان اغلب مؤسسات وبنايات بغداد تفتقر الى معايير السلامة مما تسبب بين فترة واخرى الى حدوث حرائق تذهب ضحيتها العشرات من الابرياء .

عضو اللجنة الحالي “محمد الربيعي” قال ،إن “البنى التحتية في بغداد  وما بعد عام 2003 بنيت بشكل خاطئ ولاتستند ضمن معايير السلامة مما تسبب بفقدان الكثير من الابرياء ،مشيرا الى ان جميع المؤسسات والابنية التجارية ومن ضمنها المستشفيات خالية من مخرج طوارئ  في حالة حدوث حرائق اوماشابه ذلك “.

واضاف الربيعي ان “هناك عدة عوامل اخرى يجب على المسؤولين وضعها بعين الاعتبار لتجنب تفادي الحوادث المتكررة مثل عدم وجود اسعافات لنقل المصابين جراء الحوداث بشكل سريع ولاتوجد صيانة  تعالج الخلل بشكل اسرع بالاضافة الى ان اغلب واجهات البنايات  تم تغليفها بمواد سريعة الاشتعال “.

هذا وكان حريق ضخم قد وقع في مستشفى اليرموك في طابق الولادات الحديثة وأطفال الخدج ادى الى وفاة نحو 30 طفلا واصابة اخرين ، فيما عزت وزارة الصحة الحالية الحريق لتماسٍ كهربائي وحملت محافظ بغداد الحالي مسؤولية التقصير في الخدمات المتوفرة للمؤسسة الطبية.

يقين نت

م

تعليقات