الإثنين 23 أكتوبر 2017 | بغداد 31° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

تزايد التصدع داخل التحالف الوطني بسبب الخلافات المتصاعدة بين مكوناته

تزايد التصدع داخل التحالف الوطني بسبب الخلافات المتصاعدة بين مكوناته

اقرت كتلة مايعرف بالمواطن المنضوية في المجلس الاعلى الذي يتزعمه “عمار الحكيم ” ، اليوم الأربعاء، بنية الاخير تشكيل تحالف جديد برئاسته ، وذلك في اشارة الى تزايد حجم الخلافات بين مكونات التحالف الوطني الحالي ، لاسيما بعد وصفها رئيس الحكومة الحالية “حيدر العبادي ” براس المصائب في العراق.

وقال عضو الكتلة “رحيم الدراجي” في بيان صدر عنهم ونشرته وكالة اخبارية إن “الوضع السياسي الآن مربك والحلول غير واضحة المعالم وهناك افتراق في طرق الكتل السياسية، مبينا أن التحالف الوطني مازال مشتتا ولا يمتلك أي رؤية وإستراتيجية، بل بعض أطرافه تسعى وبشكل جدي إلى المطالبة بإقالة الحكومة وعلى رأسها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الذي يشكل رأس المصائب في العراق”.

وطالب الدراجي بـ”تشكيل ثلة من القيادات الشيعية يرأسهم رئيس المجلس الأعلى “عمار الحكيم” ليتبنوا المشروع بعنوان التحالف الوطني، ويطرحوا مسودة لحل السياسي، داعيا في الوقت ذاته، إلى تشكيل حكومة جديدة بعيدة عن العقلية التي قادت العراق في السنين السابقة”.

وتابع الدراجي أن “العبادي حكم بنفس العقلية السابقة التي دمرت العراق وأضاعت أرضه وأمواله، مؤكدا أن الكرد موقفهم الآن بدأ يتصاعب أكثر فأكثر، ولا اعتقد أن تكون هناك عودة للعملية السياسية ما لم يحققوا الكثير من مطالبهم”.

واشار الدراجي إلى أن “المكون السني الآن منقسم الى ثلاثة أقسام، قسم يبحث عن استقالة سليم الجبوري وقسم يسعى إلى تأسيس أغلبية سياسية للإطاحة بالرئاسات الثلاث، وقسم مازال ضائعا بين الطرف الأول والثاني”.

يقين نت + وكالات

 

ب ر

تعليقات