الإثنين 18 ديسمبر 2017 | بغداد 20° C
yaqein.net
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

استغلال سياسي لمأساة النازحين مع قرب الانتخابات

استغلال سياسي لمأساة النازحين مع قرب الانتخابات

مع اقتراب الانتخابات البرلمانية باتت أحوال النازحين وسيلة للاستغلال السياسي من جانب المرشحين والسياسيين، حيث شهد الأسبوعان الماضيان زيارة أكثر من 30 مسؤولاً وسياسياً لمخيمات النازحين، بينهم من حمل هدايا معه كعلب البسكويت والحليب أو الأغطية، فيما دخل آخرون مع شعارات فقط يعدون فيها النازحين بأنهم سيعودون إلى منازلهم بعد انتخابهم.

وبحسب (العربي الجديد) فأن ” الزيارات إلى معسكرات النازحين ومخيمات اللاجئين في مناطق صحراوية قاحلة قد كثرت، وكذلك إطلاق التصريحات التي تطالب بعودتهم لمدنهم المحررة إذ ترفض مليشيات الحشد الشعبي ذلك منذ سنوات، وتتخذها معاقل رئيسة لها كما في بلدات جرف الصخر ويثرب والعويسات وبيجي وغيرها من المدن شمال وغرب ووسط العراق.

وأضافت (العربي الجديد) أنه “سجل خلال الأسبوعين الماضيين زيارة أكثر من 30 مسؤولاً وسياسياً لمخيمات النازحين، بينهم من حمل هدايا معه كعلب البسكويت والحليب أو الأغطية، فيما دخل آخرون مع شعارات فقط يعدون فيها النازحين بأنهم سيعودون إلى منازلهم بعد انتخابهم، بحسب مدير إحدى المنظمات الإنسانية العراقية”.

وأوضحت (العربي الجديد) أن “سكان تلك المخيمات يضطرون إلى التجاوب مع كل سياسي يزورهم ويقطعون الوعود بدعمه في الانتخابات بحسب رئيس منظمة (رافد)  الإنسانية الدكتور “خليل حمادي”، الذي اتهم السياسيين بأنهم يستغلون وضع النازحين في وعود غير قادرين على تنفيذها لقاء أصواتهم”.

ويضيف حمادي لـ”العربي الجديد” أن ” 3 ملايين ونصف مليون نازح بالعراق يمثلون وجبة دسمة للسياسيين، لكن عليهم أن يتأكدوا أن إعادتهم لمنازلهم ليست شعارات بل هي حقوق وواجبات”، مضيفا أن “على الحكومة التدخل في وقت مهزلة اقتحام السياسيين وأهل الأحزاب المخيمات، للتملق والنفاق للنازحين، ولو كانوا صادقين فلماذا تركوهم كل السنوات الماضية وحضروا الآن”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات