الإثنين 18 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » العنف والجريمة بالعراق »

الأمم المتحدة تدعو حكومة بغداد لوقف الانتهاكات في طوزخورماتو

الأمم المتحدة تدعو حكومة بغداد لوقف الانتهاكات في طوزخورماتو

يشهد قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين وضعا أمنيا مترديا ، منذ اقتحام القوات المشتركة وميليشياتها للقضاء وما أعقب ذلك من ممارسات إجرامية وانتهاكات بحق المدنيين ، وفي هذا السياق ، أعربت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن قلقها إزاء الهجمات المتكرّرة بقذائفِ الهاون وما أعقبتها من أعمالٌ انتقامية ، في قضاء طوزخورماتو ، فيما دعت الحكومة لاتخاذ كافة التدابير اللازمة للحد من العنف والانتهاكات.

وقالت يونامي في بيان إن “فريقا من مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) قام بزيارةٍ إلى طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين، في 7 كانون الأول، للتحقيق في تقاريرَ عن تدميرٍ عقابيٍّ لممتلكات السكّان الذين نزحوا جرّاء الاشتباكات التي وقعت في المنطقة، في تشرين الأول، وتقاريرَ عن تهديداتٍ لمنع عودة النازحين بأمانٍ إلى ديارهم”.

واضافت يونامي أن “هذه الزيارةُ جاءت نتيجةً لجملة أمورٍ ، من بينها التقارير المتكرّرة عن استهدافٍ عشوائيٍّ للمدنيين، وعملياتِ إخلاءٍ قسريٍّ، وتدميرٍ للممتلكات قبل 16 تشرين الأول، ولكن بشكلٍ خاصٍّ بعد هذا التاريخ، وهو ما تناولته يونامي في جملة أمورٍ في بيانها المؤرخ في 19 تشرين الأول”.

وتابعت يونامي أنه “جاء في ذلك البيان، وفي إحاطةٍ قدّمها الممثلُ الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق “يان كوبيش” أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في نيويورك في 22 تشرين الثاني، تقاريرُ تفيدُ بأنّ ما لا يقلُّ عن 150 منزلاً عائداً لمواطنين تركمانٍ وكُردٍ قد أُضرمتْ فيها النيران، وهناك تقاريرُ أخرى عن وقوع أعمال عنف ، موضحة أن الأمم المتحدة اعربت عن قلقها إزاء الاشتباكات التي وقعت في المدينة والتي تسبّبت في وقوع خسائرَ بشريةٍ، وأدّت إلى موجةٍ جديدةٍ من نزوح المواطنين وأكثرهم من الكُرد”.

وأعربت يونامي عن “قلقها إزاء الهجمات المتكرّرة التي شُنّت مؤخراً بقذائفِ الهاون والتي تسبّبت في وقوع خسائرَ، بما في ذلك خسائرُ بين المدنيين من التركمان في المدينة وأعقبتها أعمالٌ انتقامية ، داعية الحكومة إلى اتخاذِ كافة التدابير اللازمة التي من شأنها وضعُ حدٍّ لأي عنفٍ أو انتهاكاتٍ لحقوق الإنسان وبسطِ القانون والنظام وإرساءِ الهدوء والاستقرار في طوز خورماتو وكذلك تسهيلُ عودة النازحين والحياة الطبيعية في المدينة والقضاء وكافة مجتمعاته”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات