الأحد 22 أكتوبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

الهيئة تعقد ندوة حوارية بمناسبة الذكرى الأولى لانطلاق مبادرة العراق الجامع

الهيئة تعقد ندوة حوارية بمناسبة الذكرى الأولى لانطلاق مبادرة العراق الجامع

 

عقدت هيئة علماء المسلمين ، اليوم الاثنين ، ندوة حوارية بمناسبة مرور عام كامل على انطلاق مبادرة (العراق الجامع) الحل المناسب لإنقاذ العراق والمنطقة ، حضرها عدد من الباحثين والكتّاب والمهتمين بالشأن العراقي، فضلاً عن أعضاء من مجلسي الأمانة العامة والشورى وأقسام الهيئة.

وألقيت في الندوة ـ التي عقدت بمكتب الهيئة في العاصمة الأردنية عمّان ـ ورقتا عمل قدمهما فضيلة الأمين العام للهيئة الدكتور “مثنى الضاري” ، والباحث العراقي الأستاذ “إياد العناز” ، وتناولتا بالشرح والتفصيل والتحليل جوانب عديدة من المبادرة.

وشرح فضيلة الدكتور الضاري منطلقات مبادرة العراق الجامع ومحدداتها وأهدافها الحقيقية ، مبينًا أنها لم تكن وليدة فكرة الهيئة فقط ، بل نتيجة نشاط وطني مستمر منذ سنة 2003 بمشاركة جهات وطنية مختلفة ، مذكرًا بسوابق مماثلة على غرار المؤتمر التأسيس للقوى الوطنية في 2004 ، والميثاق الوطني لتلك القوى في 2005 ، كما تناولت الورقة جوانب تاريخية تتعلق بالمؤامرات التي واجهتها المقاومة والجهد السياسي المناهض للاحتلال منذ ذلك الحين حتى وصل الحال إلى ما هو عليه اليوم.

وأوضح الأمين العام للهيئة أن الاجتماعات التي عقدتها الهيئة مع القوى الوطنية والتي جرت بين عامي 1011 و2012 في دمشق وعمّان وإسطنبول، كانت تناقش بشكل مستفيض الموقف من العملية السياسية، ومن الدستور، والدولة، والشرائح الاجتماعية، والعلاقة بين المكونات العراقية، مذكرًا بأن هذه المناقشات والمداولات انتظمت في ثوابت وطنية، وصاغتها الهيئة في كتاب خاص أطلقت عليه اسم (هيئة علماء المسلمين والمشروع الوطني)، والذي أحيته الهيئة مجددًا بإطلاق مبادرة لهذا المشروع، هي مبادرة العراق الجامع.

وأكد الدكتور الضاري أن (العراق الجامع) هو مبادرة لمشروع تسعى مع القوى الوطنية لتنفيذه، مشددًا على أنه لا يمكن لقوة عراقية وطنية إقامة مشروع جامع؛ ما لم تسمع من القوى الأخرى وتتعاون معها، ولذلك فإن الهيئة تعد نفسها جزءًا من هذا العمل، وهو ما أكدته المبادرة بنصّها على أنها تتعهد أن تكون جزءًا فاعلاً في أي جهد، وعاملاً مساعدًا ومنتجًا وناصحًا ومسددًا.

هذا، وجرت في الندوة مداخلات ونقاشات أدلى بها عدد من الحضور، تناولت قضايا ذات شأن بالمبادرة خاصة، والشأن العراقي بصورة عامة.

يقين نت

م.ع

تعليقات