الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 20° C
yaqein.net
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

ابتزاز سياسي وراء فشل البرلمان الحالي في تمرير قانون العفو العام في الجلسة السابقة

ابتزاز سياسي وراء فشل البرلمان الحالي في تمرير قانون العفو العام في الجلسة السابقة

 

أقرت كتلة ما تعرف بالوطنية البرلمانية ، اليوم السبت ، بأن ابتزاز سياسي مارسته أطراف سياسية حالية ، وراء عدم التصويت على قانون العفو العام في جلسة البرلمان السابقة التي عُقدت يوم الاثنين الماضي.

وقال رئيس الكتلة “كاظم الشمري” إن “فشل مجلس النواب بتمرير قانون العفو العام بجلسته السابقة كان نتيجة للابتزاز السياسي الذي مارسته بعض الأطراف السياسية ، مبيناً أن قانون العفو العام يعتبر من قوانين الاتفاق السياسي ومضى عليه أكثر من عام ونصف منذ أن أرسلته الحكومة وله أهمية كبيرة في المصالحة الوطنية”.

وأضاف الشمري أن “اللجنة القانونية النيابية بذلت جهوداً كبيرة لإنضاج القانون والخروج بصيغة متلائمة مع الدستور والمصالح الوطنية ، ومن الممكن اعتباره أنضج قوانين العفو التي صدرت طيلة الفترة الماضية”.

وأوضح الشمري أن “بعض الأطراف السياسية عمدت بشكل مقصود على إضافة وحذف فقرات من القانون ودون العودة للشركاء السياسيين بطريقة غريبة وتخرج عن كل مفاهيم العمل السياسي وتندرج ضمن الابتزاز ومحاولة فرض الرأي على حساب الآخرين”.

وتابع الشمري “سنحاول وبالتعاون مع اللجنة القانونية وباقي القادة السياسيين العمل على إيجاد صيغة واضحة وتوافقية من القانون خلال هذه الأيام لضمان تمريره بجلسة الثلاثاء المقبل دون تفريغه من محتواه واهدافه الأساسية”.

يشار إلى أن رئاسة البرلمان الحالية قررت ، يوم الاثنين الماضي تأجيل التصويت على قانون العفو العام الى يوم الثلاثاء المقبل ، وذلك بسبب حدوث اختلال بالنصاب القانوني لجلسة الاثنين بعد انسحاب نواب من التحالف الوطني الحالي من الجلسة.

يقين نت

م.ع

تعليقات