الإثنين 21 أغسطس 2017 | بغداد 43° C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

المالكي يشرف بنفسه على إرسال الميليشيات الطائفية لدعم نظام الأسد

المالكي يشرف بنفسه على إرسال الميليشيات الطائفية لدعم نظام الأسد

كشفت مصادر سياسية وأخرى مقربة من ميليشيا مايعرف بالحشد الشعبي ،اليوم الاثنين ، إن رئيس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي”، أشرف بنفسه على عملية تجنيد وإرسال 100 من الميليشيات الطائفية المدعومة حكوميا لدعم نظام “بشار الأسد” ضمن دفعات اعلن عنها سابقا ، والتي تندرج في سياق حملات التجنيد التي تنظمها أحزاب موالية لإيران في العراق لدعم نظام الأسد.

وقالت المصادر ، إن “المالكي ودّع ، اول امس السبت ،   100 من ميليشا الحشد أشرف حزبه على تجنيدهم، وغالبيتهم من أبناء مناطق الأهوار في ميسان والعمارة وذي قار، والتي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر بين صفوف مواطنيها بنسب تفوق 40 في المائة”.

واضافت المصادر ، ان “خطوة المالكي هذه جاءت ضمن سعيه لكسب ود طهران، وسعيه للعودة إلى منصب رئاسة الوزراء، في ظل احتدام المشاكل داخل حكومة “حيدر العبادي” والدعوات لانتخابات مبكرة”.

وبينت المصادر ،أن “حفل توديع الميليشيات جرى في مبنى قرب المنطقة الخضراء، وسط بغداد، لمدة ساعة، وألقى فيه المالكي خطابا حماسيا اعتبر فيه أن “المصير مشترك في العراق وسورية”، حسب وصفه “.

واشارت المصادر الى ان “المتطوعين في صفوف الميليشيات للقتال إلى جانب نظام الأسد يتلقون مبلغ نحو مليون دينار عراقي، أي ما يقارب 800 دولار لواحدهم فقط شهريا، تسلم لهم بشكل شهري من جهات عدة داخل العراق”.

يقين نت

م

تعليقات