الجمعة 21 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » العشائر العراقية »

البصرة.. انفلات أمني متصاعد بسبب النزاعات المسلحة

البصرة.. انفلات أمني متصاعد بسبب النزاعات المسلحة

تعاني مناطق عدة بمحافظة البصرة من الانفلات الأمني بسبب النزاعات العشائرية التي تستخدم فيها أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، فضعف وعجز حكومة بغداد عن ردع الميليشيات والمسلحين من عشائر الجنوب جعل أهالي البصرة وناشطيها يستنكرون ويناشدون من اجل إنقاذهم، حيث بات الأهالي باتوا في حالة من الحصار بين انفلات الميليشيات والنزاعات العشائرية في غياب تام للاستقرار الأمني.

وأفاد ناشطون ومصادر محلية لـــ(وكالة يقين للأنباء) بأن “أهالي البصرة يعيشون بين مطرقة سطوة الميليشيات التي تتحكم في مفاصل المؤسسات الحكومية فيها وتسرق خيراتها وتعمل لتصفية واغتيال مدنيين من مناطق بعينها وبين سندان النزاعات العشائرية المنفلتة والتي تستخدم أسلحة متوسطة وثقيلة في نزاعاتها”.

وأوضح المصدر أن “هذا الوضع يسخن الشارع البصري ويجعله ناقما على عجز حكومة بغداد عن مسك زمام الأمور في أهم وأبرز مدن العراق الغنية بموارها الاقتصادية والنفطية وتعتبر عاصمة البلاد الاقتصادية”.

وقال مصدر مطلع لوكالة يقين إن “معظم مناطق البصرة أصبحت تشهد انفلاتا أمنيا واضحا، بسبب النزاعات المسلحة بين العشائر وانعدام سيطرة القوات الحكومية على الوضع الأمني”.

وأضاف المصدر أن “النزاعات العشائرية المسلحة تشكل خطرا كبيرا على المحافظة، حيث تؤدي إلى قطع الطرق الرئيسية وإلى إغلاق الدوائر الحكومية، وتوقف الحياة إلى ساعات طويلة”.

وفي هذا الصدد طالب مسؤولون محليون في البصرة وعدد من شيوخ العشائر بأن “تتدخل بغداد لحل هذه النزاعات التي أصبحت تهدد أمن المحافظة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات