الأربعاء 20 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

 مقتدى الصدر يخرج كتلة الأحرار من الانتخابات المقبلة

 مقتدى الصدر يخرج كتلة الأحرار من الانتخابات المقبلة

مع اقتراب الانتخابات البرلمانية تسعى الكتل السياسية لإعادة حساباتها وتموضعها من أجل ضمان أكبر قدر من المكاسب السياسية في هذه الانتخابات، وفي هذا السياق أفادت مصادر صحفية بأن زعيم التيار الصدري ” مقتدى الصدر”، سيخرج كتلة الأحرار من الانتخابات ويستبدلها بكتلة جديدة أطلق عليها اسم الاستقامة.

وأوضحت المصادر أن “تغيير الأسماء والقوائم الانتخابية والتحالفات ديدن يسير عليه أقطاب العملية السياسية في العراق منذ سنوات لخدع القواعد الانتخابية بإجراء إصلاحات جديدة”.

وبينت المصادر أن “قائمة الصدر الانتخابية (الاستقامة) ستتحالف، مع القائمة الانتخابية التابعة للحزب الشيوعي العراقي”.

وكان عضو البرلمان عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري “محمد هوري”، قد كشف عن تجهيز حركة سياسية جديدة باسم “الاستقامة” تبناها زعيم التيار الصدري، “مقتدى الصدر”، للدخول في الانتخابات المقبلة”.

وأضاف هوري أن “الحركة الجديدة لن تضم أياً من الوجوه والشخصيات من كتلة الأحرار”، مبيناً أن الأخيرة “لن تشترك بالمجمل في الانتخابات المقبلة”.

وجاءت هذه الخطوة بحسب متابعين للشان السياسي بسبب الاتهامات بالفساد لشخوص كتلة الأحرار وسقوطها انتخابيا من قاعدتها الجماهيرية ومحاسبة وإحالة عدد من النواب في الكتلة إلى هيئة مختصة بكشف الفساد تابعة للتيار الصدري.

من جانبه أعلن النائب في البرلمان عن كتلة الاستقامة البديلة عن الأحرار، “أمير الكناني” يوم أمس عن تحالف جديد يضم عدة قوة سياسية ويحمل اسم “الثائرون”.
وقال الكناني في تصريح صحفي إن “تحالف الثائرون سيضم العديد من القوى السياسية، وتم بمباركة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر”.

وأوضح الكناني أن “التحالف الانتخابي غير مرتبط مع التحالفات الانتخابية الأخرى بضمنها المالكي والعبادي”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات