السبت 23 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

التحالفات الانتخابية: الوجوه القديمة بمسميات جديدة

التحالفات الانتخابية: الوجوه القديمة بمسميات جديدة

تتخذ التحالفات السياسية والانتخابية الجديدة مسارا يراه الكثير من المراقبين والناشطين إعادة تصدير للوجوه القديمة التي يرفضها الشارع اليوم لفشلها في إدارة الدولة ومؤسساتها بمسميات جديدة تارة  “مدنية” وتارة “اصلاحية” لان ورقة الاحزاب “الاسلامية” باتت محروقة في الشارع العراقي , وإعادة التدوير هذه الأحزاب بات مكشوفا للقاصي والداني , وفي هذا السياق رجحت  مصادر صحفية نقلا عن مراكز استطلاع  تراجع نسبة العراقيين الذين يرغبون في الادلاء بأصواتهم في الانتخابات القادمة نتيجة الإحباط من “تصحيح المسار” السياسي لدى المواطن العراقي.

وكان رئيس الإدارة الانتخابية “رياض البدران”  قد أعلن مساء أمس عن انتهاء المفوضية من استقبال طلبات التسجيل للتحالفات الانتخابية.

وأوضح البدران أن “الأحزاب السياسية المجازة وعددها 204 حزبا والتي لم تدخل في التحالفات الانتخابية ستشارك بصورة منفردة في الانتخابات المقبلة، مشيرا إلى أن المفوضية ستستقبل قوائم أسماء المرشحين للأحزاب حتى العاشر من الشهر المقبل”.

من جانبه قال الناطق الرسمي باسم ائتلاف الوطنية بزعامة “إياد علاوي” إن “الائتلاف قرر انضمام أكثر من ٣٠ كتلة وتيارا إليه لخوض الانتخابات القادمة وتشكيل تحالف استراتيجي ، ومن الشخصيات المنضمة إليه “سليم الجبوري” رئيس الحزب الإسلامي و”صالح المطلك” رئيس القائمة العربية”.

وشكل التيار الصدري تحالفا يضم عدة قوة سياسية ويحمل اسم “الثائرون” من بينها حزب الاستقامة الوطني والحزب الشيوعي العراقي إضافة إلى العديد من القوى السياسية بمباركة زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”.

أما “نوري المالكي”، فقد تزعم تحالف ائتلاف دولة القانون الذي يضم حزب الدعوة الإسلامية وحركة النور وتيار الوسط والحزب المدني وحركة البشائر الشبابية وكتلة معاً للقانون والتيار الثقافي المدني وحزب دعاة الاسلام وتيار الوسط” .

يأتي هذا بينما شكل رئيس الوزراء “حيدر العبادي” تحالفا سماه (الفتح المبين) يضم عدداً من الشخصيات السياسية وعددا كبير من زعماء الميليشيات الطائفية المتنفذة، من بينها كتلة عطاء بزعامة رئيس هيئة ميليشيا الحشد الشعبي “فالح الفياض” وكتلة نينوى بزعامة وزير الدفاع السابق “خالد العبيدي”، وميليشيا بدر وميليشيا عصائب أهل الحق وكتلة منتصرون وبعض التشكيلات السياسية الأخرى.

أما بالنسبة للأحزاب الكردية فقد شكل تحالف الديمقراطية والعدالة وحركة التغيير والجماعة الاسلامية قائمة مشتركة لخوض الانتخابات في المناطق المتنازع عليها تحت اسم “القائمة الوطنية”.

بينما أعلن العرب في محافظة التاميم تشكيل تحالف انتخابي واحد يضم عددا من الأحزاب والتجمعات في المحافظة برئاسة “راكان سعيد الجبوري” محافظة التاميم وكالة وضم عدداً من الأحزاب والتجمعات من بينها المؤتمر الوطني العراقي برئاسة “آراس حبيب” والمشروع العربي في العراق برئاسة “خميس الخنجر”.

كما شكلت كتل وأحزاب مسيحية وآشورية وكلدانية مختلفة تمثل مناطق سهل نينوى وبغداد وكركوك تحت اسم تحالف الرافدين.

هذا وتغلب على الترشيحات الانتخابية هذا العام إعادة إنتاج الوجوه القديمة التي أشاعت الفساد واتسمت بسوء الإدارة وذلك في قوالب سياسية جديدة على أمل خداع المواطن الذي بات لا يثق في المشهد السياسي الحالي في العراق برمته.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات