الإثنين 17 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتخابات 2018 »

"الصميدعي" يصل بطائرة خاصة إلى البصرة ليروّج للمالكي

“الصميدعي” يصل بطائرة خاصة إلى البصرة ليروّج للمالكي

يجتهد الساسة في الترويج لأنفسهم وتحالفاتهم في شتى أنحاء العراق ، بهدف الحفاظ على مناصبهم والحصول على المزيد من المكاسب السياسية ، رغم إخفاقهم وفشلهم في التقدم بالبلاد ولو بخطوة واحدة ،  فبعد إعلان التحالفات الانتخابية في العراق والتكتلات التي تشكلت وفقا للمصالح الحزبية المشتركة بين “سياسيي الصدفة” كما يسميهم الكثير من المتابعين للشأن العراقي , تطفو على السطح انباء تكشف اجندات ومخططات هذه “العصابات السياسية” , حيث كشفت مصادر عن تخصيص “نوري المالكي” طائرة خاصة لنقل “مهدي الصميدعي” الذي نصبه المالكي “مفتيا” دون أي قاعدة جماهيرية أو اعتراف من الوسط السني به لدعمه إعلاميا إبان خروج التظاهرات في المحافظات المنتفضة بدعم ووساطة ايرانية , حيث توجه الصميدعي الى البصرة ومعه ثلاثة أشخاص وفق ما نقلت المصادر ، وذلك لدعم المالكي انتخابيا والترويج له حيث كان في استقباله مسؤول مكتب “دولة القانون” الشيخ “خلف السكيني”.

وقالت المصادر  إن “نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء السابق “نوري المالكي” قام بتخصيص طائرة خاصة لنقل “مهدي الصميدعي” إلى محافظة البصرة للترويج له انتخابيا”.

وأضافت المصادر أن “الصميدعي توجه إلى البصرة ومعه ثلاثة أشخاص ، لدعم المالكي انتخابيا ، مبينة أن مسؤول مكتب “دولة القانون” الشيخ “خلف السكيني” كان في استقبال الصميدعي”.

يذكر أن الصميدعي الذي اقتحم جامع أم الطبول وسط العاصمة بغداد وسكن فيه بدعم من المالكي سنة 2013 ، بعد أن كان مطلوبا للقضاء ، دخل العراق بدون أي تهمة بتسهيلات من المالكي الذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء , واحتل مسجد ام الطبول والمجمع السكني فيه التابع لديوان الوقف السني , وقام بإسكان قيادات من المليشيات الإجرامية وكبار الضباط الحكوميين في المجمع السكني داخل جامع ام الطبول ليضمن بقاءه في الموقع وعدم تعرض احد له , وله تصريحات ولقاءات صحفية كثيرة يمتدح فيها النظام الايراني وخامنئي.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات