الخميس 13 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

مسؤول محلي: البصرة أصبحت تنتج المخدرات

مسؤول محلي: البصرة أصبحت تنتج المخدرات

جهات خارجية تواصل تحقيق اهدافها من خلال موالين لها ومرتزقة لديها وعبر ادخال السموم الفتاكة بالمجتمع العراقي وهي المخدرات ، التي اصبح انتشارها في مدن ومحافظات البلاد يصعب السيطرة عليه ، بعد ان كانت من المحذورات في العراق قبل 2003 ، ومحافظة البصرة بجنوب العراق من اكثر المحافظات تاثرا بهذه الظاهرة المميتة ، لكثرة منافذها الحدودية مع ايران وموانئها البحرية ، حيث اقر رئيس مجلس محافظة البصرة وكالة “وليد كيطان “، اليوم الاحد، بانتشار المخدرات في المحافظة بشكل كبير ،حتى اصبحت البصرة منتجا لها ، وسط ضرورة كبيرة وملحة للتحرك السريع من اجل وئد انتشار المخدرات ، وبالخصوص مادة “الكرستال” بين شرائح المجتمع البصري ، وبالاخص الطلبة ، حيث تشهد جامعة البصرة رواجا كبيرا للمخدرات داخلها .

وقال كيطان خلال لقائه عددا من اساتذة جامعة البصرة ان “المحافظة اصبحت تنتج المخدرات بعد ان كانت ممرا لهذه المواد فقط” بحسب قوله .

واشار كيطان الى انه ” من الضروري إنشاء مراكز صحية لمعالجة حالات الإدمان وإعادة تأهيل الشباب فضلا عن توعية الطلبة واقامة الندوات، مشددا على ادارات المدارس والجامعات و أصحاب المنابر الدينية أن يرفدوا ويعززوا المجتمع بالقيم والمبادئ السامية “.

واضاف كيطان ان “من المرجح إقامة مؤتمر خاص بمحاربة هذه الظاهرة ” منوها ان مجلس البصرة سيدعم كل الجهود لمكافحة كل الظواهر السلبية بعد معرفة اسباب تفشي الظاهرة ” مؤكدا على ضرورة استهداف أسباب انتشار ظاهرة المخدرات في البصرة ومعالجتها جذريا” بحسب قوله .

رئيس مجلس البصرة وكالة يطالب بحلول جذرية لانتشار وتفاقم ظاهرة المخدرات في المحافظة ، دون الاشارة الى الاهمال الحكومي لفئة الشباب وانتشار البطالة وانعدام فرص العمل ، التي دفعت الضعفاء منهم للجوء الى السموم القاتلة من اجل تخفيف حدة ضغوط الحياة عليه .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات