الإثنين 23 أكتوبر 2017 | بغداد 20° C
الرئيسية » الاحتلال الامريكي للعراق »

الهيئة تدين جريمة ارتكاب الميليشيات الحكومية مجزرة بحق مشيعين في محافظة بابل

الهيئة تدين جريمة ارتكاب الميليشيات الحكومية مجزرة بحق مشيعين في محافظة بابل

 

دانت هيئة علماء المسلمين في العراق ، في بيانها المرقم (1169) الصادر ، اليوم الجمعة ، جريمة ارتكاب الميليشيات الطائفية الحكومية مجزرة بحق مشيعين ، يوم أمس الخميس ، عند مدخل مقبرة القرية العصرية في ناحية الإسكندرية شمالي بابل ، والتي راح ضحيتها 25 قتيلا وجريحا.

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه “فقد أقدمت ميليشيات طائفية؛ على ارتكاب جريمة جديدة أمس الخميس؛ بمهاجمة جنازة مدني قتلته في وقت سابق أول أمس، موقعة (25) قتيلاً وجريحًا شمالي محافظة بابل”.

وأضاف البيان “وأكد شهود عيان؛ أن تلك الميليشيات قتلت المواطن (مظفر نوري الجبوري) أمام منزله يوم الأربعاء؛ ثم عادت وهاجمت ذويه أثناء تشييعهم جنازته، وفجّرت ثلاث عبوات ناسفة عند مدخل مقبرة القرية العصرية في ناحية (الإسكندرية) لحظة دخول المشيعين، ما أدى إلى مقتل ستة منهم في الحال وجرح (19) آخرين، يعاني بعضهم من إصابات خطيرة ، وأن ميليشيات ((العصائب)) و((حزب الله)) الطائفيتين هما المتحكمتان في مصير المواطنين بالناحية”.

وتابع البيان “وفي هذا السياق؛ أفاد شهود عيان بأن أفراد تلك الميليشيات أمسوا يتحكمون بنقاط التفتيش والسيطرات في مناطق شمالي بابل، ولاسيما (السيطرة 77) الواقعة عند مدخل القرية العصرية، وسيطرة (امليحة)، وسيطرة (دائرة اللطيفية)، مبينة أنها عكفت على توقيف المواطنين وتفتيشهم والتدقيق في هوياتهم وانتمائهم المذهبي”.

وفي ختام البيان أكدت الهيئة أن “هذه الجرائم المدانة تعبر بشكل واضح عن الحال الذي وصل إليه العراق في ظل تحكم مخزٍ لإيران وأذرعها الإجرامية؛ حيث بات العراق يقترب من الهاوية، وملامح المسير نحوها تتجلى بعد فشل حكومات الاحتلال على مدى السنوات الماضية في إدارة مؤسسات الدولة، بسبب ولاءاتها التي لم تعد خافية على أحد”.

يقين نت

م.ع

تعليقات