الأحد 19 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » 15 عامًا على الاحتلال »

السفارة الامريكية في بغداد تتدخل في ملف موعد الانتخابات

السفارة الامريكية في بغداد تتدخل في ملف موعد الانتخابات

التدخلات الامريكية والايرانية في شؤون العراق الداخلية والخارجية ولاسيما القرارات السياسية ، تتم عادة من خلال الموالين لها في حكومات مابعد الاحتلال المتعاقبة ، فجميع القرارات المفصلية والمهمة لاتتم الا بموافقة الادارة الامريكية ، وفي ظل الصراع المتصاعد بين الفرقاء السيايين مع قرب موعد اجراء الانتخابات ، تقود السفارة الأمريكية في بغداد حوارات مكثفة منذ الخميس الماضي مع القوى (السنية والشيعية) لتقريب وجهات النظر بشأن المصادقة على الموعد الذي اقترحته الحكومة لإجراء الانتخابات النيابية والمحلية في 12 أيار المقبل وحسمها في أقرب جلسة برلمانية.

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان ” الاتصالات الموسعة للسفارة الامريكية شملت محافظي المحافظات المستعادة الذين أفادت معلومات بأنهم أبدوا للجانب الأمريكي استعداد محافظاتهم لإجراء الانتخابات البرلمانية في الموعد المقترح ما يؤكد وجود انفراج مرتقب للأزمة التي أخرت إقرار قانون الانتخابات.

وقالت المصادر نقلا عن مصدر في اتحاد القوى العراقية قوله  إنّ”السفارة الأمريكية في بغداد دخلت على خط الأزمة الحاصلة بين اتحاد القوى العراقية والتحالف الوطني بشأن المصادقة على موعد الانتخابات”، مبيناً أن”الاتصالات التي قادتها السفارة لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء انطلقت مساء الخميس الماضي”.

واضافت المصادر ان”المفاوضات بين الجانب الأمريكي والكتل السنية مازالت في أطوارها الأولى ولم تصل إلى مستوى الاتفاق النهائي وحلّ كل الخلافات التي أثارت تحفّظ اتحاد القوى العراقية”، مشدداً على أن”العمل جار مع الأمريكان لحلحة كل النزاعات والمخاوف” ، لافتة إلى أنّ”السفارة الأمريكية تجري حراكاً في الوقت الحالي مع كل الأطراف والكتل والمكونات في مجلس النواب، وطلبت منهم حسم المصادقة على موعد الانتخابات وإجراءها في توقيتها المقترح من قبل الحكومة”.

يذكر ان مجلس الوزراء كان قد قرر، الشهر الماضي، تقديم موعد الانتخابات البرلمانية من 15 أيار 2018 إلى 12 أيار، نزولاً عند مقترح مفوضية الانتخابات، إلاّ أن القوى (السُنية) تحفّظت على إجراء الانتخابات في هذا الوقت متمسكة بجملة الاسباب في مقدمتها تأخر عودة العوائل النازحة إلى مدنها وعدم تخصيص الأموال اللازمة في الموازنة الاتحادية لإعمار المدن التي تم استعادتها  ، في وقت أثار اعتماد التصويت السري في جلسة مجلس النواب ، الخميس الماضي على موعد الانتخابات، جدلا برلمانيا واسعا انتهى بمشادات كلامية بين رئيس مجلس النواب وكتل التحالف الوطني التي أعلنت انسحابها من الجلسة.

ولم يتمكن مجلس النواب في جلسة السبت من الاتفاق على الرغم من تقديمه 3 خيارات تتضمن عدم طرح موضوع المصادقة على موعد الانتخابات، أو عرضه، أو المصادقة على موعد الانتخابات البرلمانية وتأجيل الانتخابات المحلية.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات