السبت 15 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الاقتصاد العراقي 2018 »

الحكومة تفرض ضرائب على المولات والفنادق وصالونات الحلاقة

الحكومة تفرض ضرائب على المولات والفنادق وصالونات الحلاقة

لتعويض العجز المالي الكبير في الموازنة العامة للعام 2018 ، لاتتوانى الحكومة عن استحصال الاموال من المواطنين من خلال الاستقطاع من رواتب الموظفين والمتقاعدين ، او حتى من خلال زيادة الضرائب على اصحاب الاعمال الحرة في البلاد ، بدلا من محاربة حقيقية للفساد المستشري في البلاد و الذي ينهب امواله اول باول ويودعها في جيوب الفاسدين ، حيث اقر مجلس النواب فقرة ضريبية جديدة تبلغ 10% على السلع المباعة في المولات ومراكز التسوق والخدمات المقدمة في صالونات الحلاقة وعلى الفنادق ايضا.

وقالت مصادر صحفية مطلعة نقلا عن اخرى من داخل البرلمان قولها ان ” الموازنة العامة المعدلة من قبل الحكومة والمرسلة الى مجلس النواب ، ضمنت فقرة تفرض ضريبة 10% على السلع المباعة في المولات ومراكز التسوق والخدمات المقدمة في صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية وعلى الفنادق كافة “.

واضافت المصادر الصحفية نقلا عن البرلمانية قولها  انه ” وبحسب وثائق مسربة ، فان الموازنة أشارت ضمن فقرة الفنادق إلى انه استنادا الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم 36 لسنة 1997 ، بشأن فرض الضريبة على الفنادق ومطاعم الدرجتين الأولى والممتازة “.

وشهدت جلسة مجلس النواب الاعتيادية ، اليوم الاحد ، حدوث مشادة كلامية بين رئيس البرلمان ” سليم الجبوري ” ، وعضو البرلمان عن كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري ” عواد العوادي ” ، ما تسبب بعدم اكمال جلسة المجلس وتأجيلها الى يوم الثلاثاء المقبل ، وذلك في مشهد اقرب للمسرحي ، اعتاد العراقيون عليه لسنوات طويلة ، لان خلافات النواب امام الكاميرات فقط ، فيها تعقد الصفقات السرية والاتفقات المشبوهة في كافتريا البرلمان وفي الاماكن المغلقة ، لما يتناسب مع تحقيق المصالح الشخصية والحزبية .

وعلى خلفية ماشهدته جلسة مجلس النواب ، اليوم الاحد ، من تصويت على قانون الانتخابات ومشادة كلامية بين “الجبوري والعوادي ” بسبب  القانون ، ماتسببت المشادة بايقاف الجلسة وتاجيلها الى يوم الثلاثاء المقبل ، وصف رئيس كتلة كفاءات البرلمانية “هيثم الجبوري “، ما حصل في جلسة مجلس النواب والتي تضمنت التصويت على التعديل الثاني لقانون انتخابات مجلس النواب بانه ” مهزلة كبيرة” ، بحسب وصفه .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات