الخميس 24 مايو 2018 | بغداد 16° C
الرئيسية » العنف والجريمة بالعراق »

الميليشيات تقتل مواطنا بأسلحة كاتمة شرق بغداد

الميليشيات تقتل مواطنا بأسلحة كاتمة شرق بغداد

مسرح للجريمة المنظمة ، يمتد ليغطي اغلب المناطق والاحياء التابعة للعاصمة بغداد ومدن العراق عموما ، لاسيما في ظل وجود من يدعم تلك الانشطة الاجرامية ، ممن هم متنفذون في السلطة ومرتبطون بالدولة ، ويرتكبون جرائمهم في وضح النهار وبغطاء قانوني وحماية من قبل الحكومة ، حيث اغتال مسلحو ميليشيات طائفية ، صباح اليوم الثلاثاء ، احد المدنيين قرب منزله في مدينة الصدر شرق العاصمة بغداد ، عقب اطلاق النار عليه من اسلحة كاتمة للصوت ، ليسقط قتيلا في الحال ، ويهرب الفاعلون الى جهة مجهولة .

وافاد مصدر في الشرطة بتصريح صحفي ، اليوم الثلاثاء، ان ” مسلحين مجهولين قتلوا مدنيا بالقرب من مزله بمدينة الصدر شرق العاصمة بغداد ، باطلاق النار عليه من اسلحة كاتمة للصوت “.

وذكر المصدر في تصريحه الصحفي ان ” المدني قتل بالقرب من منزله في قطاع ٩ التابع للمنطقة المذكورة من قبل المسلحين الذين هربوا الى جهة مجهولة عقب تنفيذ جريمة الاغتيال “.

واوضح المصدر في تصريحه ان ” قوة من الشرطة طوقت مكان الحادث واخلت جثة القتيل الى دائرة الطب العدلي في مستشفى الصدر بالمدينة ، وفتحت تحقيقيا لمعرفة ملابسات الحادث ومن يقف وراءه ، ولكن لم تعلن شيئا حتى الان “.

يشار الى ان كركوك شهدت ، فجر اليوم الثلاثاء ، هجوم مسلح من قبل مجهولين على مقر جهاز مكافحة الاٍرهاب الواقع شمال المدينة بمحافظة التاميم ، بواسطة رمانات يدوية.

وكانت مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار قد شهدت ، خلال الساعات الماضية ، عملية سطو مسلح على محل لصياغة وبيع الذهب ، وطعن صاحب المحل بسكين ومحاولة سرقة محتويات المحل ، في اشارة لما يحدث في مدن العراق من انفلات امني واضح للجميع .

كما  لقي احد عناصر شرطة المرور مصرعه ، اثر تعرضه لحادث دهس على الطريق العام الرابط بين قضاء الزبير بالرميلة التابعين لمحافظة البصرة بجنوب العراق ، من قبل شاحنة كبيرة ، خلال عملية كشف على حادث مروري سابق ، ماادى الى وفاته على الفور .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات