الإثنين 15 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

التحالف الكردستاني: مستمرون بمقاطعة البرلمان ومشكلة الموازنة حقيقية

التحالف الكردستاني: مستمرون بمقاطعة البرلمان ومشكلة الموازنة حقيقية

خلافات تشتد تحت قبة البرلمان في بغداد بسبب اختلاف المصالح التي تحقق المكاسب الشخصية والحزبية ، حيث كشف عضو اكد عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني ” عرفات كرم ” ، اليوم الثلاثاء ، ان مشكلة الموازنة حقيقية وعميقة ولم يتم التوصل مع رئيس الوزراء ” حيدر العبادي” الى حل يرضي الجميع ، مشيرا الى استمرار اعضاء التحالف الكردستاني بمقاطعة جلسات البرلمان لحين تحقيق مطالبهم .

وقال رئيس كتلة الديمقراطي الكردستاني في البرلمان “عرفات كرم” خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، ان “مشكلة الموازنة مشكلة حقيقية ولم نصل مع رئيس الوزراء (حيدر العبادي) الى نتيجة”، مبينا “قررنا استمرار المقاطعة لان الحكومة لم تلبِّ المطالب للكل سواء نحن او السنة او المحافظات المنتجة للنفط”.

واضاف كرم ان “الموازنة الحالية هي اسوأ موازنة بتاريخ العراق وتخدم جهة سياسية معينة وليس العراق “، مشيرا الى انه “بسبب استمرار القراءة الثانية للموازنة رغم ان هنالك مخالفات دستورية وقانونية فيها فقد دخلنا للقاعة لمنع استمرار القراءة وبعد رفعها الى الساعة الواحدة”.

وتابع كرم اننا “اجتمعنا بعد الجلسة واتفقنا بالمقاطعة وقدمنا ملاحظات اللجنة المالية من نوابنا الاربعة فيها لتقديمها خلال الجلسة ولم ندخل كي لا نعطي شرعية للجلسة”، لافتا الى “اننا كحل لمشكلة الموازنة طالبنا باجتماع للرئاسات الثلاث لمناقشة الموازنة التي اصبحت عقدة بالعملية السياسية وهنالك رغبة من رئيس البرلمان (سليم الجبوري) ورئيس الجمهورية (فؤاد معصوم) لعقد اجتماع بانتظار عودة رئيس الوزراء حيدر العبادي من الكويت لعقده”.

يشار الى ان مقرر اللجنة المالية البرلمانية ” احمد حاجي ” كان قد اكد ، اليوم الثلاثاء، بان القراءة الثانية للموازنة هو خطأ دستوري وقانوني، مشيرا الى ان الممثلين الكرد سيطعنون لدى المحكمة الاتحادية.

كما واعترف عضو البرلمان عن التحالف الوطني وائتلاف دولة القانون ” كاظم الصيادي ” ، ظهر اليوم الثلاثاء، بأن الموازنة العامة للبلاد ماهي الا “اخطبوط” لقتل العراقيين ، مشيرا الى دخول مؤامرات وصفقات سياسية كثيرة تحت قبة البرلمان في بغداد من اجل اقرارها، موضحا أن الموازنة المالية للعام 2018  بشكلها الحالي “موازنة لسرقة ثروات دولة عمرها سبعة الاف سنة” ، بحسب اقراره .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات